الخميس، 25 ديسمبر 2008

الذكريات الصغيره



للهزيمه وجه حسن أنها غير نهائيه
وللإنتصار وجه قبيح أنه دائما نهائى

------------------------
الرجل المعاصر له ثلاثه أمراض
عدم الأتصال
الثوره التكنولوجيه
والحياة المركزه فى نجاحه الشخصى

--------------------------
الوحيدون المهتمون بتغيير العالم هم المتشائمون
فالمتفائلون سعداء بما يملكون

-----------------------------
ما نحن إلا ذكرياتنا والمسئوليه التى نتحملها فمن
غير ذكرى لا وجود لنا ومن غير مسئوليه
لا نستحق الحياه

-------------------------------
داخل كل منا شئ لا اسم له
هذا الشئ هو نحن أنفسنا

----------------------------
هناك من يقضى حياته كامله فى القراءه
دون أن يحقق شيئا أبعد من ذلك
فلا يدرك أن الكلمات ما هى سوى أحجار
مرصوصه لنعبر من خلالها للضفه الاخرى
من النهر وهذه الضفه هى الاهم

----------------------------
الاسهل الوصول الى المريخ
من الوصول الى اعماق انفسنا

---------------------
الخير والشر لا بدايه له
فبداخل عقولنا يكمن كل شئ

-----------------------
لا فائده من الندم ما دام لا يمحى
ما حدث إن أفضل ندم هو التغيير

----------------------
أحيانا كثيره ننسى ما نحب أن نتذكره

------------------------
أنه رجل شبيه برجال كثيرين أخرين 
من أبناء هذه الارض
من أبناء هذا العالم
ربما هو أينشتين
لكنه محطم تحت جبل المستحيلات
--------------------------
من بدأ عمل فلينهه
 فالمطر يبل الجسد لكنه
 لا يهشم العظم

--------------------
قد يكون هذا التزييف هو أسهل شئ فى الدنيا

------------------------
لا اعتقد أن هناك صمتا فى الدنيا
أعمق من صمت الماء

---------------------
ماذا استطيع ان افعل أنا؟
أن أتصنع حبا لم يلمس قلبى
المشاعر لا سلطان عليها فهى
ليست أشياء يتم خلعها أو وضعها طبقا
لظروف اللحظه

---------------------
ما لقيصر
 لقيصر وحده

---------------------
فالحق أن وحشيه الطفوله لا حدود لها
وهذا هو السبب العميق لوحشيه البالغين
التى لا حدود لها ايضا

------------------------
وكنا نترك أنفسنا للطيران على أجنحه الكلمات
لنصل إلى هذا العالم المختلف عن عالمنا

----------------------
وليس أمامى من وسيله سوى الأعتراف
 بأنىقضيت بقيه اليوم بقلب مرتجف
 وأختلاجات فى المعدة

----------------------------
كم أتمنى أن أكتب روايه سعيده
فلدى كل المؤهلات التى تجعلنى رجلا سعيدا
لكننى بكل بساطه لا أستطيع أن أكون هذا الرجل
مع ذلك هناك شئ يسعدنى
أن أقول ما أفكر

----------------------------
إذا توقفنا لنفكر فى الأشياء الصغيره
سنصل لفهم الاشياء الكبيره

-------------------
علمتنى الحياه ألا أحاول إقناع أحد بشئ
فهذه المحاوله تعد قله إحترام للأخر
فهى نوع من إستعمار هذا الأخر

--------------------
إن أفضل طريقه للحفاظ على خصوصياتنا
هو إحترام خصوصيات الآخرين

-------------------
أترك زمام أمرك
للطفل الذى كنته

((جوزيه ساراماجو ))