الاثنين، 5 أكتوبر، 2009

فرج




 هكذا هى الحياه تأخذنا من مشاعرنا
 أو تسحب هذه المشاعر بعيدا عن مقاصدها

----------------
طوبى للودعاء
 فإنهم يرثون الأرض

---------------
يا رب قُد مركبى الى البر
 الذى يتباعد

-------------
 أعط الحب مقابل الكراهيه 
كن أنت نقطه النور

--------------
 إننا لم نكن ابدا أبرياء
كان الظرف خارجنا أقوى منا وأإكثر دهاء
ولكن الظرف داخلنا ورغم حسن النوايا وبهاء
 المجموع كان مفسودا بألف شئ

-----------------
لا أسهل من مشجب نعلق عليه كل الأخطاء
ونغسل أيادينا ونرتاح

---------------
ولكننى أكره العدميه
 وأكره تيئيس الناس عندما يسقط الانسان هو شخصيا
فى اليأس فيعلن هكذا بخفه وبساطه أن كل مسعى
 يلجأ اليه الناس لخلق معنى لحياتهم ليس سوى أوراق توت

----------------
أتساءل مرة أخرى إن كان فى المرء كيماء
تقرب وتبعد أم كان محض حظ قسم لنا أن نتصادق وتفلت
صادقتنا من الزلازل التى تصيب الأصحاب وتخلف
لهم المراره والركام

------------------
حين يبدو التاريخ فى صفنا نتحمل أو على الاقل يبقى
 الأمل وإن كنا عاجزين

---------------
هناك شرف المحاولة
 والاستشهاد فى نهايه المطاف مجد

------------
حاولنا
حظينا بشرف المحاوله ولكن المواصله 
حين تبصر العينان أن لا فائده 
غباء وحماقة

--------------
 الشهاده باطله كيف لأمرئ أن يشهد على زمانه
 وهو منه وفيه
حلم صعد وانكسر اتركوا الشهاده للقادمين

--------------
هو كان قريب وجوه
 وأنا بره وبعيد واقفه على الشط بأقول بيغرق
 وقلبى مخلوع
وهو فى البحر الغريق 
بيعوم

---------------
كونوا واقعيين
أطلبوا المستحيل

-------------
أفسد حياتى 
وهذه هى المفارقه
 أفسدها بعد أن أنفصلنا لا قبل ذلك

--------------
 لم أعِ مدى غضبى واضطرابى لهذا الرحيل
 وعندما وعيت كنت تجاوزت الغضب
 فغفرت

----------
 لنشكل لجانا للأحلام

-----------
تفاجئنا الحياه إذن بميلودراميتها كما 
تفاجئنا السيده فورتونا التى تخيلها الرومان القدامى
أمرأه معصوبه العينين تمسك بعجله
هائله يتعلق بها البشر ومصائرهم
تدير السيده المصونه العجله فجأه وبعشوائيه
 فيصبح الأعلون فى الاسفل
ومن كانوا فى الاسفل يستقرون  فوق

-----------
عندما يمتحونكم 
أجيبوا بأسئلة

------------
 نعد المشرفية والعوالى 
وتدركنا المنون بلا قتال
(المتنبى)

------------
 ولاذ بصخره من رأس رضوى
 بأعلى الشعب من شغف منيف
(المتنبى)

--------------
 هل كان جذر الخلاف أنهما أساءا الترجمة
فأختلط عليهما المعنى؟

---------------
 وليل كموج البحر أرخى سدوله
علي بأنواع الهموم ليبتلى
 فقلت له لما تمطى بصُلبه
وأردف أعجازا وناء بكلكل
 ألا أيها الليل الطويل ألا انجلى
بصبح وما الإصباح منك بأمثل
  (أمرؤ القيس)

--------------
 مش عايز الفجر يطلع
مش عايزه يطلع يا عالم
 دا كل ما الفجر يطلع
 أنا أنا البنى أدم
(فؤاد حداد)

--------------
  كان ليه يا أمي بنقرا
كان ليه أروح المدارس
واتعلم الأبجديه
 كان ليه الكتب والفهارس
والامتحان والعيديه
كان ليه يا أمى أمارس
مبدأ من الإنسانيه
(فؤاد حداد)

------------
لا يمكن أن يكون الحب أعمى
 لأنه هو الذى يجعلنا نبصر

(( رضوى عاشور ))