الجمعة، 11 ديسمبر 2009

ورد الأحلام



فجأه 
كانا فى الأتوبيس
وجها لوجه
 فأبتسما تلك الإبتسامه البارده
التى تعتذر لروحك وللآخر 
عن ما صدر منك من وداد

------------------
هل نحن نكتب لأننا نستطيع أن نمد للآخر محبتنا
حتى وإذا خانتنا ظروفنا فمددنا أيادينا خاليه؟.

---------------
إلى متى تكبر الأشياء حولك وأنت واقف تتأملها
فى رضا؟

----------------
إمرأه من بقايا حلم الأمس ينساها فيقول:
ياترى من تكون؟
قد تكون هى

----------------
أخطط مع نفسى لسفر ما
وبُعد أرى فيه نفسى وأحميها
من الآخرين

------------------
يظهر أن الحياه لا تكتب حروفها إلا فى نفوس نسجت
صحائفها من نسيج يمتص الحروف امتصاص
لا يجعل هناك سببا لمحوها

---------------
ما أخون الحياة

(( عبد الحكيم حيدر ))