الجمعة، 26 فبراير 2010

الحياه بدون كاتشاب



قال لها ذات يوم: أتدرين كيف يمكننا أن نستدعى الذكريات ؟
فقط سيرى هكذا فى طرقات المدينه متوجهه الى اللامكان
لا تقيدى عقلك بأيه حدود أو إتجاهات
جربى ذلك يوما وستتفاجئي بأنك ستذكرينى
أعدك بذلك 
 صدقينى

-------------------
لا يحتاج البحر أبدا لكى نلقى فيه حجرا
كى نحركه

----------------
يتغير كل شئ فينا كما يتغير كل شئ حولنا

-------------------
كم هذه التجارب أظنكم عرفتم كيف يكون 
إنتقاء الشريك
لا يوجد بشر كامل
مهما بحثنا 
 إنه فقط التوازن بين ما نرغب
فى وجوده وما يمكننا عمله

---------------
من المؤكد أنها لا تملك خيارا آخر
حالها كحال الكثيرين فى بلادى 
بل حال السواد الاعظم منهم
أصبح الشقاء خيارا مفضلا من بين الخيارات
العديدة التى ينعمون بها
فلا زالوا يملكون ترف الاختيار بين
الموت جوعا أو أنتحارا أو شقاء بعد كد

( أحمد القاضى)