الخميس، 29 أبريل، 2010

من وحى القلم



لا تقهر أمه عقيدتها أن الموت أوسع
الجانبين وأسعدهما

-------------
الدين ثلاث عبادات
الأعضاء والنفس والقلب

--------------
الأمه التى تبذل أرواحها فقط
تأخذ كل شئ

-----------
المسلم رجل عامل فى تحقيق كلمه الله
أما حظ نفسه فهو فى غير هذه الدنيا

----------------
الأطفال هم السهولة قبل أن
تتعقد

------------------
إن دقه الفهم للحياة تفسدها
على صاحبها كدقه العلم للحب
وا أسفاه هذه هى الحقيقه

---------------
دنياك وإن ضاقت عليك فأنت
الضيق لا هى

-----------------
من الخطأ أن تنظم الحياه من حولك
وتترك الفوضى داخلك

--------------------
إن الشقاء فى هذه الدنيا إنما يجره على الانسان ان
يعمل فى دفع الاحزان عن نفسه بمقارفته الشهوات
وبإحساسه غرور القلب وبهذا يبعد الأحزان عن نفسه ليجلبها
على نفسه فى صور أخرى

----------------------
إن البنت الطاهره هى جهاد أبيها وأمها فى هذه الدنيا
كالجهاد فى سبيل الله وأنها فوز لهما فى معركه من الحياه
يكونان هما والصبر والايمان فى ناحيه منها قبيلا
ويكون الشيطان والهم والحزن فى الجهه المناوحه قبيلا آخر

-------------------
للطبيعه أسلحه العرى والمخالطه والنظر والانس
والتضاحك ونزوع المعنى الى المعنى
وللاخلاق المهزومه سلاح من الدين قد صدئ وسلاح
من الحياء 
 مكسور

------------------
الأطفال يأخذون من الأشياء لأنفسهم
فيفرحون بها ولا يأخذون من أنفسهم
للاشياء كى لا يوجد لهم الهم

-------------
لا يعتب الانسان على الدنيا
وأحكامها ولكن ليجتهد ان يحكم نفسه

------------
قانون السفينه ثابت
وهو الأهتداء إلى قصدها ونجاتها
فى قانونها وهو الثبات والتوازن

-------------------
لا فائده من الإنتقال من بلد الى بلد
إلا إذا انتقلت النفس من شعور
الى شعور فإذا سافر معك الهم 
فأنت مقيم لم تبرح

-------------
نسيان الله ليس عمل العقل
ولكنه عمل الغفله

-------------------
من لم يُرزق الفكر العاشق
لم يرى أشياء الطبيعه الا فى
أسمائها دون حقائق ومعانيها

-------------------
سر السعاده أن تكون فيك القوى الداخليه
التى تجعل الاحسن أحسن مما يكون
وتمنع الأسوأ أن يكون فيك

---------------
كذب القوة
صدق بالقوة

---------
مكان الشخصيات فوق المعانى

----------
تمجدت الفضيلة كعادتها
أن مسكينا حلم بها

------------
كانت الأقدار قد كتبت عليه هذه الكلمه
غير قابل للإحسان

--------
أنتم أيها الفقراء حسبكم البطولة 
فليس غنى بطل الحرب فى المال والنعيم
ولكن بالجراح والمشتقات فى جسمه وتاريخه

------------
القانون الآن حقى
ونحن نريد أن يكون حقى وواجبى

-------------
ليس الحجاب الا الرمز لما وراءه من أخلاق ومعانيه
وروحه الدينيه المعبديه وهو كالصدفه لا تحجب اللؤلؤ

--------------
قال: طوبى لك فقد تفرغت للعبادة بالعزوبة
فقال له: لوعه تنالك بسبب العيال أفضل من جميع 
ما أنا فيه

------------------
إذا معنى التغير والتبديل هو ما رأيت واذا الحجاب الأول
ضلاله كان نصف الشر وإذا المرأة ربحت الشارع هى التى خسرت
الزوج واذا تلك الدعوه لم تكن نفيا للحجاب عن المرأه
ولكن نفيا للمرأه ذاتها وراء حدود الاسره كأنها مجرمه
عوقبت على فساد سياستها وهى قادرة فى بيتها
ولكنها مع ذلك منفيه من مستقبلها

---------------
أأنت الشباب وأنا المكهولة فليس لك بالطبيعة إلا
الإنصراف عنى وليس لى بالطبيعة إلا الحنين إليك؟

-------------------
إن المرأه لا تحب إلا رجلا يكون أول الحسن فيه حسن فهمها
وأول القوه فيه قوه إعجابها به
وأول الكبرياء فيه كبرياءها 
هى بحبه وكبرياءها بأنه رجل

-----------------
الفرق بين الدين والعُرف هو أن هذا الاخير دائما الاضطراب
فهو دائم التغير فهو لا يصلح أبدا قاعدة لفضيلة

------------
وجعلت لى عالما أما ليلة فأنت والظلام والبكاء
وأما نهاره فأنت والضياء والامل الخائب
هذا عالمى 
 أنت أنت

----------------
لست كهؤلاء الشبان أصيبوا فى إيمانهم بالله
فأصيبوا فى إيمانهم بكل فضيله وذهبوا يحققون
المدنية فحققوا كل شئ إلا المدنية

-----------
ما من إمرأه تفرط فى فضيلتها
 إلا وهى ذنب رجل
قد أهمل فى واجبه

-----
إذا أردت أن تأخذ الصواب
فخذه عمن أخطأ

-------------
لم تعد المرأة العصرية أنتصار الأمومة ولا أنتصار الخلق
الفاضل ولا أنتصار التعزيه فى هموم الحياة
 ولكن أنتصار الفن وأنتصار
اللهو وأنتصار الخلاعة

--------------
أجل 
فلنفتش عن هذا الرجل
الرجل كما يفتشون هم عن المرأه فإن أخطأناهم
 أزواجا فلن نخطأهم 
أصدقاء

-----------------
زوال شئ فى النفس هو وجود شئ
أخر

---------------------
الذى تكتنفه رحمه الله يملك بها دنيا نفسه وأن الذى يجد
طهاره قلبه يجد سرور قلبه وتكون نفسه دائما جديده على الدنيا
وأن الذى يحيا بالثقه تحييه الثقه والذى لا يبالى الهم لا يبالى
الهم به 
وأن زينه الدنيا ومتاعها وغرورها ما تجلب من الهم
كل ذلك من صغر العقل فى الايمان حين يكبر العقل فى العلم

---------------------
أحذرى وأنت النجم الذى أضاء منذ النبوه أن تقلدى
هذه الشمعة التى أضاءت منذ قليل
إن المرأه الشرقيه هى استمرار لآداب دينها الانسانى العظيم
هى دائما شديده الحفاظ حارسه لحوزتها فإن قانون
حياتها دائما هو قانون الامومه المقدس

-----------------------
بكلمه يكون الأحساس فاسدا وبكلمة يكون شريفا
ولا يتسقط الرجل أمرأه إلا بكلمات مزينه مثلها
يجب أن تتسلح المرأه مع نظرتها بنظرة الغضب
ونظرة أحتقار
أيتها الشرقيه احذرى احذرى


الجزء الاول
((مصطفى صادق الرافعى))