الثلاثاء، 3 أغسطس 2010

أطلال الحداثة


إن الإنسان جديد والوحش قديم
(نجيب محفوظ)

---------------------
ونحن نتساءل مع الشاعر عبدالله البردونى
لماذا الذى كان لازال يأتى؟
وهو يجيب : لأن الذى سوف يأتى ذهب

------------------------
إذا أرنا إختزال الحداثة فى جملة واحدة
 فستتحدد على الفور كما يقول الباحث
د: مجدى عبد الحافظ فى ميلاد الفرد
وإذا نسجنا على هذا المنوال
 وشئنا إختزال ما بعد الحداثة فى جملة واحدة
فربما ستتحدد على الفور فى
تجزئه الفرد وتناثره ذرات وعجزه عن السيطره على مصيره

--------------------
الانتماء لليسار يحتاج الى ثقافه واسعه عميقه وجدل متصل
فضلا عن أنه يمكن أن يفضى الى العزله الاجتماعيه بسبب
الإتهامات الجاهزه التى تقرن اليسار بالالحاد

------------------------
إن المستقبل المنظور يحمل فى طياته صراعا بين الحضارات ويرشح
لهذا الصراع حضارتين أو بالاحرى ثلالثا لأنه يضع الكونفوشيوسيه والاسلام
والمسيحيه الشرقيه فى خندق واحد  وما يسميه حضاره الغرب فى خندق آخر
وسيكون العنصر الحاكم فى هذا الصراع ثقافيا فى الاساس وليس أقتصاديا
أو عسكريا أى صراعا حول القيم وطرق الحياه ورؤى العالم والحريه
(صامويل هنتنجتون- من كتاب صراع الحضارات )

------------------------
المعونة كانت أداة سياسية للإبقاء على السياسات الإجتماعية والأقتصادية
فى البلدان الناميه متمشيه مع رغبات البلدان المانحه سواء تم ذلك مباشره أو عن
طريق الشركات عابره القارات حيث تكون النتيجه واحده فى كلتا الحالتين اللتين
تسهمان  معا فى فرض معارف نشأت فى الخارج وغير مرتبطه بالثقافه والامكانات
والتطلعات الوطنيه فى المجتمعات المتلقية

------------------------
نحن لم نحقق بعد المصالحه بين الدين والعصر
ويبقى ذلك التوتر الخفى والمعلن بين الدين والعلم

---------------------
الصراع الطبقى هو محرك التاريخ
(ماركس)

-------------------------
تقول له زوجته حين وجدته حزينا كاسف البال
(لوقف برنامجه التليفزيونى ومنحه أجازه مفتوحه):
تستطيع أن تعمل فى قناه أخرى فالإعلام الحر موجود بوفره
ويرد الرجل بحسم : إنه حر لمن يملكه

-----------------------
إن من أهم ما تخطط له الدول الرأسماليه الديمقراطيه مثل الولايات المتحده
هو أن يتجه أكثر الافراد نبوغا وطموحا الى الاشتغال بالتجاره والصناعه
لا بالسياسه ولا الجيش او الجامعات او الكنيسه ويبدو أنه من الافضل
للإستقرار طويل المدى للسياسه الديمقراطيه أن يشغل النشاط
الاقتصادى بال الطبائع الطموحه مدى الحياه
(فوكوياما- من كتاب نهايه التاريخ )

------------------------
لا شئ يستعصى على التغيير سوى قانون
التغير نفسه

--------------------------
فى المجتمع الرأسمالى يتحول الانسان نفسه الى أداه للعمل المنجز وذلك هو
الانفصال بين الانتاج المادى والانتاج الروحى بين العمل الجسدى والعمل الذهنى انفصالا يصل حتى المعارضه التامه بينهما والنتيجه الطبيعيه لنشقاق
المجتمع الى طبقات متناحره تؤدى الى انعدام الانسجام بين طبيعه الانسان الاجتماعيه
والتناحر الضرورى فى المجتمع الطبقى الذى تحكمه الملكيه الخاصه لوسائل الانتاج

--------------------------
أن تطور الشخصيه المتكامل يعنى أستيعاب ثقافه المجتمع بحيث يصير
كل فرد فيه شخصية خلّاقة ومبدعة

-----------------------
ان الإغتراب  فى المجتوع الرأسمالى الذى تقوم فيه الطبقه الحاكمه بدور الوكيل
للرأسماليه العالميه والخادم المطيع لها يصبح اغترابا مزدوجا حيث تتحول نتائجه
على الانسان الى أشياء لا تتوقف عليه ويعجز عن السيطره عليها ويصبح تشوه
العمل الانسانى مزدوجا فاقدا للروح
يتسم بأفقار الانسان مرتين فيتجرد من شخصيته الخلاقه المبدعه الفاعله وتتولد
قيم معاديه له إذ يستمد هو نفسه قيمته من الاشياء
بل ان علاقته مع الاخرين تصبح علاقات مع اشياء تولد قيما وتصبح منجزات
التقدم البشرى عبر  العصور وبجهود البشر
 معاديه للانسان عائقا لانطلاقه وتحققه
بسبب الملكيه الخاصه لوسائل الانتاج وأستغلال الإنسان للإنسان
ويقع المنورون الجدد فى مأزقهم الشامل إذ يقدمون قناعا تنويريا عقلانيا
 لوجه هو فى حقيقته طفيلى وفاسد وغير عقلانى

----------------------
لن يحتاج الجيل الناشئ إلى ما احتجنا إليه دائما من
مداوره السلطان والاحتياط من شره والاستخفاء
بكثير من أراءنا
( طه حسين )

------------------------
لو كنا ممن يتقيدون بالمعنى الدقيق لكلمه العلم ويشترطون لكى تكون المعرفه علما
أن تكون قد أكتسبت مناهج منضبطه تجمع بين الملاحظه الدقيقه والفرض العقلى
والتجريب التطبيقى وتصطنع الرياضه لغه لتعبير عن قوانينها لوجب علينا عندئذ أن
نتشبه البشريه بإنسان عاش سبعين سنه من عمره أميا ولم يتعلم القراءه
والكتابه إلا فى اليومين الأخيرين من حياته
(فؤاد زكريا)

---------------------
يعرف (كانت ) التنوير بأنه تحرير الانسان من عجزه عن
 أعمال العقل من غير مرشد خارجى وأن هذا العجز
مردود الى فقدان الشجاعه والتصميم على
 إعمال العقل من غير موجه

----------------------------
أن السبب الأكبر فى تفوقنا على الغرب قبل ألف سنه
وتخلفنا عنه اليوم هو أننا فى المره الأولى 
نقلنا علومه إلى لغتنا فأمتلكناها
وأصبحنا أساتذه بعد أن كنا تلاميذ وفى المره الثانيه اكتفينا بآثارها
فربح من بيعها لنا
(شكرى عياد )

---------------------
المأزق المحتمل لمثل هذا التنوير
بسبب عزلته عن القاعده الطبقيه الواسعه لعمال والفلاحين واعتبار
التفكير الناقد أمتياز للمالكين والقادرين بينما الاساطيروالغيبيات من نصيب الجماهير
وتتضمن هذه المقوله جذورا عميقه للفكر المثالى بثنائياته المتعدده
والتى من بينها العمل الذهنى لمحظوظين المالكين
والعمل الجسدى للعبيد

----------------------
للحُكم القائم مصلحة أصيلة فى تغييب وعى الجماهير
 وأبطال مفعول العقل الناقم أوساطها خوفا 
من تأثير الفكر الحر عليها
فما أن يتأسس العقل الناقد إلا ويأخذ فى مساءله كل شئ

-------------------------
إن التنوير يعنى الايمان بالعقل لا النقل
العلم لا الخرافه  التقدم لا التخلف
حق الأختلاف لا الإجماع
 حُكم الأمة بالشورى لا حُكم الامه بالاستبداد
والتنوير يعنى المجتمع المدتى والدوله المدنيه
(د: جابر عصفور )

----------------------
عدد كبير من هؤلاء المنورين الجدد يرفض الأنتماء لحزب سياسى
أو تنظيم ويرفض فكره الأنتقال من الوعى إلى الممارسه
أو تحويل  الشعار الى حركه
والتنظيم هو ضرورة لإنتقال الوعى من ساحه العقل
 والوجدان الفردى والجماعى
إلى ساحه الفعالية الفردية والجماعية ولهذا
 السبب تحديدا يقع كثير من هؤلاء المثقفين
 فى وهم اعتبار أن الهامش الديمقراطى المحدد المتاح
وهو هامش للكلام
هو نفسه الديمقراطية

(( فريدة النقاش))