الأربعاء، 19 يناير 2011

النبطى


بداخلى نساء كثيرات

--------------
الشمس حنون حين تطلع
قاسيه حين تسطع
حزينه حين تغيب

----------------
كان كلانا  ينظر إلى أمر
 ويرى غيره

----------------------
الجوعى لا ينامون
الخائفون أيضا لا ينامون

----------------
نحن فراخ الرب
 لا خرافة كما يدعون

-----------------
أغلقنا بيته فمات من طول الوحدة
لأن المكان لا يحيا من غير السكان

----------------
إن الأمور التى تروى مشافهه
لا يحق لك إثباتها بالكتابة 
(الزُبر )

-----------------
المكتوم عند الناس
 مقبول

-------------------
الذى يعيش وحيدا سيموت وحيدا
وقد لا يجد من يدفنه

-------------
حظى من الحياة 
حقا قليل

------------------
الراحة دوما فى البراح

------------------
المحطات واحدة
 لكن الطرق متعددة مختلفة

--------------
الصحراء صنو الحرية
 ولا صبر لها على أستعباد

---------------
الناس أُنس الوحيدين

-------------------
الهدهد أرواح المحبين

--------------------
المحب مقامر
يغامر بكل شئ

-------------
الدهر لا يهدأ 
ولا يحتمل الفرح

-----------------
ناديت هامسه: أيها الموت أقترب
خذنى إليك وطوح روحى بنقطه ماء تنسرب
بين الشقوق فتشربها الرمال بلا تعب
لعلنى أرتاح إذ أذوب فى التراب فأغترب

-------------------
الأمهات أكثر منا
 إيمانا بالبشارات

-----------------
طوبى للودعاء فإنهم يرثون الأرض
طوبى للحزانى فإنهم يُعزون

------------------
العالم لا آخر له ولا آخر للطرق

----------------
كل الخير فى المسير

-----------
سيرى سيرى يا بعيرى
طال شوقى للبعيد
ناء قلبى بالمزيد
فأطو الأرض للوحيد

---------------
الجبال فيها جلال تشيع فى النفوس الهيبة
والرهبة

---------------
العبره ليست بالكلام المنمق
 وإنما فى المعنى المراد
إيصاله

-------------
حظ الرجال من الحياة أوفر
 من حظ النساء

---------------------
ما ثم غير أم وأبن
لأبن الأشتياق
وللأم الحضن

-----------------
أحجر أنا حتى لا يحركنى الهوى
وتقودنى أمنيتى الوحيدة؟


(د: يوسف زيدان )