الثلاثاء، 29 مارس، 2011

نقد ثقافة التخلف

تعلمنا من علماء الاصلاح الرواد أمثال الامام محمد عبده أنه
 لا سلطه دينيه فى الاسلام وأن من حق أى مسلم أن
يفهم من كلام الله ورسوله ماشاء ماظل متمكنا من الادوات
 التى تعينه على ذلك كما تعلمنا أنه لا وصايه
 على مسلم من مؤسسه أو فئه أو تيار وأن كلماهو مباح
 للمسلم على المسلم هو حق النصيحه

----------------------------------------
التابوت الممتد من المحيط الى الخليج فيما وصف به الشاعر
محمد الماغوط العالم العربى الغارق فى تخلفه

---------------------------------------
أن كل الحريه المتاحه فى العالم العربى لا تكفى كاتبا واحدا
(يوسف ادريس)

-----------------------------------------
يبدأ التخلف فى الخطاب الدينى بالخلط بين الثانوى
والاساسى من النصوص ساجنا نفسه فى المدار المغلق
 للتقليد الذى هو اتباع سلبى لما سبق أن ذهب اليه فقهاء العصور
القديمة رافعه شعارات من قبيل (من تمنطق تزندق) أو
(كل بدعه ضلاله وكل ضلاله فى النار)

-----------------------------------------------
نقطه الابتداء هى رفض كلمافرض علينا بإعاده النظر فى كل شئ
ووضع كل شئ موضع المساءله هكذا يكون وعى التغيير جذريا

-------------------------------------------
خاصيه الاستبداد تنتقل من هذه الدوله الى رعاياها الذين يعيدون انتاج الخاصيه
نفسها ويمارسونها على انفسهم وغيرهم من أقرانهم
خصوصا الاضعف وتكون النتيجه شيوع طبائع الاستبداد فى المجتمع كله

---------------------------------------------
وصف علماء الاجتماع السياسى الدوله التسلطيه بأنها
 الدوله التى تحتكر مصادر القوه والسلطه والثروه
فى المجتمع لصالح النخبه أو العائله أو القبيله الحاكمه

----------------------------------------
العنف والعنف المضاد هما الوجهان الملازمان لغياب الديموقراطيه

----------------------------------------------
الوجه الاخر لتخلف الاقتصادى هو التخلف السياسى الذى يقترن
بغياب اليموقراطيه وذلك عن طريق الاجهزه القمعيه لهذه الدوله
(الجيش والامن) والاجهزه الايديولوجيه التى تشمل أجهزخ التعليم
والتثقيف والدعوه المقترنه بالمؤسسات الدينيه التابعه

-------------------------------------------------
يحدد للسلفيه معناها التأسيسى من حيث هو أتباع لسلف الصالح
وذلك بمعنى لا يختلف كثيرا عن المعنى الذى قصد إليه عبد الله
بن مسعود فى عبارته( أتبعوا ولا تبتدعوا)

-----------------------------------------------
الملك هو الملك
(تغير الملك كعدم تغيره ما ظل جوهر النظام قائما)
*سعدالله ونوس*


يُتبع
(د:جابر عصفور)