السبت، 17 سبتمبر، 2011

يوم غائم فى البر الغربى


الليل فى مصر الاشد ظلمه من أى مكان أخر خصوصا
عندما يغيب القمر الشاحب
فالظلمه دائمه والضوء طارئ

----------------------------
الدين لا يحدث فرقا بين الناس
الغباء هو الفارق

-------------------------------
إنه بلد غريب لا يخضع لأى نظام نعرفه
بعذبك بالعيش فيه ولكنه فجأه يهبك الفرصه
التى لا تتخيل وجودها
أنا متأكد أنه بعد كل هذه المثابره سأتلقى هديتى

--------------------------------------
بالطبع أفضل رسم الحيوانات إنها صادقه
ولا تجيد التظاهر

---------------------------------
فى أسيوط يضيق الوادى ويقترب الجبل وتمتلئ
بالمطاريد وتتشكل الصخور فتصبح أشبه بعمود
فقرى يربط الشمال بالجنوب
فليس غريبا أن تبدأ فى أسيوط أول محاولات الوحده بينهما
وتغرس فيها أولى بذور الفتنه
قلما انطمرت المومياوات وقطع الفخار وبقايا
القلعه التى بناها الملك مينا

---------------------------------
وجدها فرصة ليقول فى سخرية: مستر كارتر
هل مازالت الآلهه تتجلى لك
قال كارتر فى صوت مكتوم: كلا يا سيدى اللورد لم أعد أشاهد
سوى الكوابيس
اللورد: أمر مؤسف .. عليك أن تستشير الأطباء
كارتر:إننى أعرف علتى يا سيدى

---------------------------------------
هذا بلد ملئ بالمقابر ومع ذلك
لاشئ يموت فيه

---------------------------------
كان العرابيون حلما عابرا أستطاع فيها
الفلاحون أن يخترقوا جدار عزلتهم وأن يجدوا
الصوت الذى أصابه الخرس

-----------------------------------
من اللحم الحى لهؤلاء الفلاحين جاء العرابيون
وقفوا أمام الخديو إسماعيل هتفوا بصوت
شقيان : متى أستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا
كان هذا هو صوت زعيمهم أحمد عرابى
واحد من السلالة النادرة للفلاح الفصيح

-------------------------------------------
كان طفلا كسولا ومشاغبا ونصف غبى
لم يفلح فى أى مدرسة نظامية
ولم ترض بأستقباله سوى المدارس العسكرية لأنها تتطلب فهما أقل
وطاعة أكثر لكل الاوامر الحمقاء
وشرطها الوحيد أن يكون طلابها من أبناء الطبقه الارستقراطية

------------------------------------------
عندما ينتهى الموسم
يرحل الجميع للشمال
وتنقضى كل الوعود
هذا هو دأب الموسم
دائما


(محمد المنسى قنديل )