الجمعة، 3 مايو 2013

رجاء جارودى وحضارة الاسلام


 أعرف أن رفاقا كثيرين سوف يتألمون حين يقرأون هذه الاشياء
وإنى لأفهم: أيحسبون أنى لا أعيش نفس التمزق ونفس المأساه؟
لكن إذا كنا لا نريد أن نيأس من المستقبل وأن نفاجأ من جديد بمثل صباح براغ
فيجب ألا نهدهد أنفسنا بالأوهام أو الأساطير أو الأكاذيب

------------------------
إن كل ثورة ستسقط إذا أدعى الانسان أنه غير كل شئ
ولم يغير نفسه

-------------------------
المبادئ الشيوعيه لم توضع الا لسد حاجات الدكتاتوريه
وهذه المبادئ الدوجماتيه(الانتهازيه) تتضمن أن البروليتاريا
(الطبقه العامله الفقيره) هى الطبقه المفضله

---------------------------
التطهير(التخلص من السابقين بجرائمهم )
 والمحاكمات السرية والاعتراف والاعدام
كلها أساليب أقترنت بالشيوعيه منذ بدأت فى التطبيق حتى اليوم

---------------------------------
الخوف من الموت
هو السيد المطلق
(هيجل )

---------------------------
إن خوف الموت لدى النفس هو إشفاقها من أن تفقد ماتؤمن به
من مبررات للوجود والعمل

------------------------
البرجوازيه
الرجعيه
الانحطاط

---------------------------
الشيوعيه:
هى مؤامره ترمى الى تنفيذ جريمه كبيرة

--------------------------
لم يزر زائر البلدان الشيوعيه إلا ولاحظ الانتشار الكبير للخمور بين شعوبها
التى يحسن أن تشرب لتنسى المأساة التى وضعها فيها حكامها الشيوعيين

---------------------------
لا يذكر أحد أن هدف الماركسيه الاكبر هو القضاء على الملكيه الفرديه
للاموال التى يعتبرونها مصدر كل المظالم

---------------------------
أن مابين الدين وأى دين ومابين الماركسيه
لا يمكن إلا أن يكون العداء السافر
والرغبة المتبادلة فى إجهاز أحدهما على الاخر
وكل تصور للعلاقه بين الاديان والمركسيه على خلاف ذلك
هو من قبيل ارتداء الاقنعه على الوجوه لطمس حقيقه النوايا المضمره

------------------------------
ومن أساليب الصهيونيه العالميه استغلال الحركات الاجتماعيه
والاتجاه بها الى الوجهه التى تريدها وأحب هذه الحركات اليها ماكان
كفيلا بهدم القيم والاخلاق وتفكيك أوصال المجتمع وتلويث العرف
الشائع بين أهله ولهذا ظفرت الحركه الشيوعيه منها فى العصر الحاضر بكل تشجيع وترويج

----------------------------
من الخير أن تدرس المذاهب الفكريه كلما شاع فى أوروبا مذهب جديد
ولكن من الشر أن تدرس عناوينها وظواهرها دون ماوراءها من عوامل المصادفه
العارضه والتدبير المقصود
(عباس العقاد)

------------------------------
نحن نتناس كثيرا أن ما نطلق عليه اسم عصر النهضه فى الغرب لم يبدأ بالفعل فى ايطاليا بعد صحوه العصور اليونانيه الرومانيه
ولكنه قام بالفعل قبل ذلك بثلالثه قرون عندما فتح
 العرب الجامعه الاسلاميه فى قرطبه بأسبانيا
 ونشروا الترجمات العديده للكتاب العربى

----------------------------
أعظم نتاج العلم والفن فى الغرب ليس فى خدمه الانسان وفى سبيل تقدمه
وتحرره أو لايه أغراض انسانيه ولكنه فقط فى خدمه التنميه كتنميه ولخدمه السيطره كسيطره والعنف كعنف

------------------------------
الرسالة القرأنية (الاسلام) تسمح لنا بأن نعيد التفكير فى كل أشكال العمل من التقنيه الى السياسه وتطالبنا سواء أكنا علماء أم فنيين أم رجال سياسة أم مجرد رجال عاديين ألا نتساءل عن الكيف (الاسلوب) ولكننا نتساءل أولا لماذا
أى عن أسباب الاهداف وعن المعنى وعن هدف وغاية كل عمل من أعمالنا

------------------------
الانسان الغربى الذى يكرر السؤال عن الكيف ويتناسى السؤال عن السبب
سنحاول أن نذكره أن التكنيك للتكنيك والعلم للعلم يؤدى الى العدم
 وأن الحياة من أجل لا شئ هى الانتحار البطئ للكوكب كله
وأن هذا كله يأتى من نسيان الاساليب ونسيان الابعاد الروحيه للحياة

---------------------------------
سُئل أينشتين مرة: ماذا سيكون سلاح الحرب العالمية الرابعة
إذا كانت الذرة هى سلاح الثالثة؟
فقال جادا غاية فى الجد وساخرا غاية السخرية :
تكون سلاحها الحجارة
 ( مشيرا الى رجعيه الانسان كره اخرى )

-----------------------------
قال المفكرون  أن الخطر إذا كان من نفس الانسان فلا نجاه له
بعلوم العقل ومخترعات الصناعه وإنما تكون نجاته
 بعلم من عالم الروح تنتفع به الضمائر والعقول
إنما نجاته بالدين وبالايمان والعقيده الألهية

--------------------------------
الشعور بالمسئولية والمسكرات
نقيضان
(عباس العقاد)

---------------------------------
بصمات الاصابع هى التوقيع الحقيقى للانسان

--------------------
فى المجتمع الاسلامى الاهداف هى الهامه وما السوق
إلا وسيلة لبلوغ الغايات والزكاه هذا القسم المقتطع
من المال حسبما يأمر به الدين ليست  فقط من العائدات وإنما على رأس المال أيضا
وتشكل أحد أهم أركان الاسلام الخمسه
إنها وسيله دائمه لاعاده توزيع الثروات على المجتمع
وهذا الشكل الاولي للضمان الاجتماعى الذى لم تأخذ
 به الدول الاوروبيه كفرنسا
الا فى منتصف القرن العشرين

--------------------------
إن الفرديه جوهريه فى الانسان
إنها ليست مجرد جانب معين من الجسم
إذ انها تنفذ الى كل كياننا وهى تجعل الذات حدثا فريدا
فى تاريخ العالم
انها تطبع الجسم والشعور كما تطبع كل مركب فى الكل بطابعها
الخاص وإن ظلت منظوره

-----------------------------
السوق ليس هو غايه فى ذاته
إنما عليه ان يلبى الحاجات الحقيقيه وعليه ان
يكون تابعا فى غاياته ووسائله
الى حكم موجه نحو هدف يتجاوز السوق
 والمجتمع الذى يعمل فيه
وعليه ان يحترم معايير الاسلام التى تنطوى على
 توزيع عادل للعائدات وترفض الاحتكارات التى تحول
 دون اظهار السعر الحقيقى للتكاليف

-----------------------
اذا فصلنا العلم الذى هو تنظيم للوسائل
عن الحكمه التى هى تبصر فى  الغابات
أصبح العلم هداما للانسان

------------------------------
بالنسبه للبعض أى أنصار التجديد
كان المستقبل يتمثل بتقليد الغرب
وأول ما أستورد منه
أمراضه

-----------------------
إن اقحام الاحتياجات الغربيه فى حياه المسلم
قادته لكى يصبح غريبا عن نفسه
وذريته وتاريخه وثقافته ومستقبله

------------------------
إن كلمه الاسلام لها معنى واحد وهى ان معتنق هذا الدين
 وهذه الرساله السماويه تجعله دائما خاضعا للاراده الالهيه
يعنى يُسلم الفرد كل ماعنده لله وحده سواء فى عمله
صحته
حياته
واسلوبه فى الحياه

-----------------------------
الدين الاسلامى هو الدين الوحيد الذى ألغى فكره الوساطه
بمعنى أنه لا رهبان فى الدين الاسلامى
ولا توجد حواجز أو موانع أو وسيط بين العبد والله
الطريق مفتوح لكل من يريده

------------------------
الصلاة وهى عباره عن فعل أرادى يقود به الفرد
ليسبح لله ويقف بين يديه
أن الصلاه تربط بين الخالق والمخلوق
والصلاه لها مداول اخر فهى تقام فى اوقات معينه
 وساعات محدده يتجه فيها كل مسلم تجاه القبله (الكعبه)
هذا التجمع الكبير فى وقت شبه موحد سواء فى الشرق أو الغرب
 يدل على فكره الاتحاد
فى أمه واحده والتجمع تحت رايه الاسلام فى أن لا إله إلا الله
وأن محمدا رسول الله

---------------------------
قبل الصلاه يقوم كل مسلم بعمليه الوضوء
 وهى نوع من الطهاره والاغتسال التى
تزيل الفرد من شوائب الحياه
بحيث يصبح انسانا طاهر البدن والقلب
ليقف بعد ذلك أمام الله فى أجمل صورة

------------------------------------
إن حرية الفرد تتوقف حيث
تبدأ حريه غيره

--------------------------
الدين أفيون الشعوب
(كارل ماركس)

------------------------
ان الاسلام هو الحل الوحيد لإنقاذ
البشرية

-----------------------
وعى الغرب بكونه مدينا للحضارات الاخرى هو
الشرط الوحيد لإنقاذه من الانقراض

---------------------------
لا يود فى الاسلام غير إله واحد نعبده ونتقيه
أنه أمام الجميع وفوق الجميع
وليس هناك قدوس أخر نشركه معه
وأن من المدهش حقا أن تكون المخلوقات البشرية
ذوات العقول والألباب على هذا القدر من الغباوة
فيسمحون للمعتقدات والحيل الكهنوتية أن تحجب نظرهم
عن رؤية السماء
رؤية ربهم
(لورد هيدلى )

----------------------------
القرأن هو الكتاب الوحيد الذى لم ينله التحريف ولا التبديل
لأن الله تكفل بحفظه
(إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)

---------------------------
 لماذا صار بعض الانجليز وغيرهم من الاوروبين مسلمين؟
ذلك لأنهم كانوا يتلمسون عقيدة سهلة عملية فى جوهرها
ملائم لأحوال جميع الشعوب وعاداتهم وأعمالهم
عقيدة دينية يقف بها الخالق أمام المخلوق دون وسيط

---------------------------
الدارس المتعمق للشيوعية يتبين أنها تناقض المبادئ
التى تعد بها أتباعها
فهى تنزل بالبشر إلى مرتبة الحيوان وتحرم الناس من الأمل
والكرامة والتراث الروحى كما تقضى بضربة هائلة واحدة
على ماقطعته المدنية من تقدم نحو جعل الحرية أسا للمجتمع

----------------------
الشيوعية حتى اليوم تظهر على مسرح العالم كما تظهر الممثلة
على خشبة المسرح
تغير مكياجها ومشيتها وصوتها مرددة ببراعة تلك السطور التى
تتمشى مع دورها وتتناسب مع الشخصية التى تقوم بتمثيلها

--------------------------
من السخرية أن كل الاتهامات التى توجهها الشيوعية الى النظم الاخرى
تنطبق عليها أكثر من غيرها

---------------------------
لهذا لا أتوقع لنفسى عودة
فلست من الذين يعودون عن النور
(نيرودا )

--------------------------
أدت العصرية الغربية هذه الى القضاء على روح المنافسة فى الدول الاسلامية
وبقاءها عالة على غيرها هذا فى المجال الاقتصادى أما المجال الثقافى فقد أدت الى اعتناق فلسفه الغرب بما فيها من سلبيات
بدورها الى انسلاخ المفكر العربى المسلم عن طبيعته وتاريخه وثقافته وربط
مصيره بأخريين لا يكنون له الخير ولا يفكرون إلا فى أستغلاله
ونهب طاقاته البشرية والطبيعية

---------------------------
أشق الامور ليس دائما أن نحل المعضلات
بل هو أحيانا أن نطرحها

-----------------------
ينبغى أن نجازف بقول أشياء معرضة للنقض
شريطة أن يكون فى هذا إثاره لقضايانا الحيوية
(الاب ديتريش بنهوفر )

---------------------------
وكان هناك بعد ذلك درس الاتينيه
لاشئ فيه يشبه حياتى
ليس من انسان فى هذه الكتب أستطيع أن أحبه


------------------------------
اكتشف جارودى أن الفكر الشيوعى الذى يرفض الدين
فى قداسته ويحارب الكنيسه فى تمجيدها للمسيح
هو نفسه الذى يضفى القداسه على زعماء الماركسية ويمجدهم
ويفرض على الجميع أن يقدموا لهم  فروض الولاء والطاعة العمياء
والتسليم الكامل الشامل

---------------------------
الاسلام ليس أثرا فنيا يشاهده المستشرق ثم يصدر عليه
أحكاما مسبقه وظالمه
أنه الدين العالمى العلمى الذى يقدم للانسان نظاما كاملا شاملا
لحياه انسانيه كريمه بكل مقوماتها واحتياجاتها وليس مجرد
عقيده وجدانيه منعزله عن دنيا الناس

------------------------------
رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر
وهو جهاد النفس ضد أهوائها ونزعاتها
(حديث شريف)

--------------------------
إن الانسان الذى يعتقد أنه سيد الطبيعة ومالكها وما هى
بالنسبة له إلا مخزن للمواد الخام التى يحولها إلى
أدوات تدمير وتخريب كان أولى به أ يتعايش
معها ويعمل على حفظها وتعميرها



 
( أمينة الصاوى)
( د: عبدالعزيز شرف )