الاثنين، 14 أبريل 2014

هيبتا



لو كان للبشر نكهات لأصبحوا جميعا  بطعم الملح
وقليلا منهم ن
جح فى أن يكون بلا طعم
فأختلف

--------------------
إلى كل من سمح للدنيا بقتل كل شئ
فيه
(الإهداء)

-----------------
نظروا لبعضهم فى حيرة
دائما ما يرتبكون أمام الأختيار

-------------
كلنا بلا أستثناء بنلف فى الدواير
والدنيا تلف بينا
لأن الدجايرة هى الأسلوب العبقرى فى ضمان الإستمرارية
وعدم التجديد

-----------------
كل حاجه مربوطة ببعضها قوى
كل حاجة حصلت قبل كده ومش جديدة
كلنا بنعيد نفس الأخطاء وما بنتعلمش
من اللى قبلينا

----------------
هيبتا ببساطة ومن غير فلسفة هو رقم سبعة بالأغريقية
تعريف ال هيبتا : السبع مراحل فى الحب 
أو السبع مراحل فى العلاقات العاطفية

-----------------
يمكن علشان كده ربنا خلقنا بننسى عشان لو
ما نسيناش ماحدش أصلا هيغلط

---------------------
ما ينفعش نقيم البداية من أى
وجهة نظر لأننا  دايما بنبدأ من النهاية

--------------
أقترب أكثر من السور وهو يفكر فى ذلك السؤال
الذى حيره كثيرا : ماذا سيحدث لو قفزت للحظات قليلة
محلقا  فى الهواء؟
لماذا ترتبط متعتنا دائما بنهاية سوداء تجعلنا نتراجع
عن كل ما هو مجنون؟

--------------------
نصحية لكل ذكر على وجه الأرض
إياك تضايقها أو تفتكر إن وجعها 
سهل

----------------
الحب اللى بجد هو اللى الدنيا عماله تهيئك ليه من
ساعة ما اتولدت بكل حاجة وحشة وكل حاجة حلوة
بعلاقات بايظة وجراح ما تتنسيش
الحب بيبدأ بجد لما القلب يبدأ يسأل
سؤال صغير كده قوى بيفرق فى كل حاجة
لما بيسأل: هو أنا مش هرتاح بقى ؟
الحب أصله أستعداد نفسى
عشان كده مرحلة البداية هى أهم مرحلة 
بكل اللخبطة اللى فيها لأنها هى اللى بيجى فيها
لحظة معينة بنقدر نستسلم لأننا ممكن نتوجع تانى

-----------------
قيل فيما مضى : أن بمجرد نظرة العين يحدث
العشق
كانوا كاذبون 

-----------------
نظر لكل ما هو تحته من هذا الأرتفاع الشاهق 
كل شئ يبدو صغيرا لدرجة مريحة
البشر والعربات والمشاكل والهموم
كل شئ فى غاية الصغر
ربما لهذا يعيش أهل الجنة فى راحة
عندما يدركون أن هناك أشياء أكبر بكثير من تلك التفاهه
المسماه دُنيا

---------------
شئ ما دائما ما نفقده دون أن ندرى 
فى لحظات الإنتظار
وقوع البلاء ولا إنتظاره

-------------
كل شئ موزون بدقة تجعلك تؤمن بالله مرات عديدة
فى اليوم الواحد
كل شئ دقيق وموزون عدا ذلك الكائن الذى خُلق بما
يسمى عقل فجعل كل شئ لا يمت للميزان بِصلة

--------------
كالمعتاد يصدق ما تكره
أن تعترف به لنفسها

----------------
أى حد قالك إنه خد وقت علشان يحس بالحب
كدب عليك أو ما حبش أساسا
لأن دايما من غير أستثناءات
اللى بيحب بجد أول ما بيشوف حبيبه بيحس بحاجة
مهما كانت صغيرة 
مهما كانت ولا حاجة
بيحس إن اللى قدامه ده هيبقى حاجة مختلفة

---------------
أسوأ مافى المستشفى أنك ترى مستقبلك
فى عيون كل ما حولك
كل هؤلاء المرضى

---------------
لا يوجد من هم أسخف ممن يسخفون
بألمك

--------------
نظر له الرجل ضاحكا وقال :  مابتحبيش السجاير ؟
أبتسم ب وقال بهدوء : ماجربتهاش عشان ما أحبهاش
بس أنا بكرهها كره العمى عشان أنا مش هسمح لنفسى
إنى أبقى عبد لأى حاجة غير دماغى 

---------------
قال له الرجل فجأة : ما تحكمش على حد من حاجة بيعملها
أقولك على حاجة أنقح ولا حتى لما تعرف ليه بيعملها
نظر له لحظات ثم قال : أما أحكم عليه أمتى بقى ؟
أبتسم الرجل ونظر للنيل طويلا وقال : بضحكة مستهزئة
ما تحكمش أصلا أنت مال أهلك

-----------------
مافيش حاجة فى دنيتنا أصلا صح كلنا عمالين بنخبط فيها
كلنا بنحاول نعيش على قدر ما نقدر
 محدش عارف ولا فاهم ولا متأكد من حاجة
كلنا بلا أستثاء غلط
فلما الناس الغلط هى اللى تحدد الصح يبقى
أصلا الصح ده غلط


-----------------
 الحضن هو الشئ الوحيد الجسدى بين البشر
الذى يلمس روعة الروح

-------------
عشان تفهموا لازم تحسوا
وعشان تحسوا لازم تغمضوا عنيكم عن كل القرف اللى حواليكم
تغمضوا عنيكم وتسرحوا شويه
فى دنيا الخيال
وتسألوا نفسكم سؤال واحد
ممكن يغير حياتكم كلها لو فعلا أقتنعتم بيه:
ليه لأ ؟

-----------------
هى أصلا ما بتبقاش محاولة هى بتبقى سعى لحاجة
لازم هتحصل
أنت خلاص خنت نفسك لما أتوجعت قبل كده
خلاص مستعد تاخد نفسك وتقول : أنا بحب
والواحد لما يحس بكده فعلا ما فيش حاجة بتمنعه
لحد ما يوصل 
هتقولوا لى لازم الطرف التانى يدى فرصة
يدى مساحة
هقولكم لأ
ده اللى بيفرق اللى بيحب عن المعجب
عن اللى عايز يمتلك وخلاص غن اللى بيلعب
وكل ما اللعبة تصعب 
يحاول أكتر

----------------------
عشان كده بيبان قوى الفرق بين الى حب بجد
واللى حب الأهتمام بس
تلات أرباع الجوازات بيبقى عشان بيحبوا الأهتمام
بيعوض نقص جواهم
أو بيخليهم يعيشوا فى مود الحب
بس اللى هما مش عارفينه
إن الحب مش تعويض نقص
الحب أكتمال روح

----------------
  هناك أشياء فى الحياة مهما طال عمرها
قصيرة
وهناك أشياء مهما قصر عمرها
مؤبدة 

------------------
الإرادة   الحرة 
لعنة كل الخطايا

----------------
هناك أشياء إن بررناها أصبحنا فى نظر
أنفسنا أقل بكثير

-------------
المشكلة عمرها ما كانت فى الدنيا
أو فى أى حاجة
المشكلة فينا إحنا
وإزاى نتصرف فى العلاقة
وبنتمسك أزاى بالناس اللى معانا

--------------
قيل فيما مضى أن الحياة لا تكتمل إلا بالحب
ولكنهم لم يعلمونا شئ عن الأكتمال

---------------
طول عمره يرتبط عنده كل شئ بالموسيقى
ذلك السحر الوحيد فى الأرض الذى قاوم كل الأساطير والخرافات والعلم السخيف
وظل عبر الأزمان على قيد الحياة
الموسيقى بالنسبة له
حياة

--------------
الحب ما بيتولدش غير من الوجع
أنى لازم أتوجع قوى عشان الحب الحقيقى لما أقابله يبقى هو
الوحيد اللى فى الدنيا يعرف يخفف الوجع ده
أو يشيله تماما من الوجود

------------------
ذلك الشعور الرائع لا يورثنا إلا الأنانية
نتخيله كثيرا ونتمناه طوال الوقت 
لكن أن نشعر به فعلا
نحتوى تلك السعادة الخاصة لنا فقط
طرد تلك الأفكار من رأسه
حتى تأملاته لا يحق لها أن تزعجه فى ذلك الوقت
إنه يحبها
وكفى

------------------
ربنا خلقنا نوعين :
نوع يبعث فيها ويموت فيها من غير ما يعرف أى حاجة عن أى حاجة
جعلوه فأنجعل
دول اللى بتلاقيهم فى كل حته ما بيحبوش
الجنان ولا بيروحوا حفلات مزيكا
 ولا بيروحوا يحضروا ماتش كورة حتى 
خرجوا من كلياتهم أشتغلوا وأتجوزوا وخلفوا
دول اللى عاوزين الناس كلها يبقوا زيهم
مجرد مصيف فى أسكندرية وكتابين ل مصطفى محمود على 
شرايط قرآن كريم
على تفاسير ابن كثير اللى ما بتتفتحش
مشاكلهم تافهه
ونظرتهم للدنيا على قد عينيهم بس
ضيقة قوى
وفاكرين أنهم غير أى حد واللى بيحصل لهم ده
عمره ما حصل مع حد
بيقلدوا كل حاجة وهم مش فاهمين أى حاجة

النوع التانى هو اللى بيفهم كل حاجة
فبيفضل تايه وسط البشر
مش عارفيين يفهموا غير اللى حفظوه 
هم دول اللى ربنا أختارهم وتحولوا أنبيا
وبعد ما الأنبيا خلصوا
هتلاقى ربنا برضه خلاهم حاجة
بتعمل فرق فى الدنيا

---------------------
 قيل فيما مضى أن الحب عادة ما يصاحبه الألم
لم يعرفوا أن البشر هم الجناة

-----------------
الدنيا أصغر من أننا نقضيها زعلانيين
نسيب الزعل للناس الفاضية
خلينا مشغولين إحنا بالأنبساط

-------------------
نصيحتى ليك 
إلحق نفسك قبل ما الوجع يغيرك
لأنك عمرك ما هتعرف ترجع تانى 
الألم يغير كل شئ حقا

-----------------
سبعة مشاعر ممكن يهدوا أى علاقة مررت بينا:
الإمتلاك
 الإحتياج 
عبء المسئولية( الحِمل)
عدم التقدير
الغيرة والشك
التطبيع

---------------------
الغيرة
أساسها عدم ثقة فى النفس

----------------
الإمتلاك هو إنك تطلب من حد أنك تبقى محور
أهتمام حياته كلها

------------------
العمل ليس مجرد نقود
العمل مسئولية
أرتقاء فى الروح البشرية
ليتعلم كيف يلتزم ويضغط على نفسه كى يصبح رجلا

--------------------
العيوب هى عادة أسوأ نقاط الضعف
اللى بيفضل البنى أدم طول عمره بيحارب عشان
يثبت أنها مش فيه

--------------------
كل ثانية يوضع أمامك أختيار بسيط
قد يجعل الحياة كلها مختلفة
وكل ثانية تختار أن تؤجل القرار خوفا
فتظل كما أنت

---------------------
الصديق الحقيقى هو الذى يعلم معنى صمتك
ويظل بجانبك دون أن يفتح فمه

---------------------
الأحترام
الأحتواء
الصراحة
التضحيات
الصفقة
هى دى المشاعر والحلول اللى بتقف قدام أى مشاكل فى الدنيا

----------------------
الحب الحقيقى هو الحب اللى كل الناس تتعب فيه قوى
كل يوم وكل ثانية عشان يعرفوا يوصلوا لنقطة
تلاقى تخلى الحياة شبه حلوة
لأن ببساطة شديدة
الحياة عمرها ما بتبقى حلوة
بس بتبقى أحلى مع حد مقدر وجودك فى الدنيا

--------------------
فى ناس بتبقى جبانة جدا
لدرجة أنها ممكن تكمل حياتها كلها فى علاقة جواز فاشلة
عشان مش عارفة تقرر
فى ناس بتنفصل لأنها مش عارفة أصلا تحارب

---------------------
فى الواقع لا توجد خاتمة
فلكل نهاية أمتداد يبدأ به كل شئ

---------------------
بصوا على نفسكم فى كل مراحل حياتكم
وقولوا ليّ مين فيكم فضل لحد دلوقتى زي ما هو ؟؟

------------------
مشاعر البنى أدم مننا عاملة زى صندوق مليان
عشان يشيل حاجات جديدة لازم يرمى القديم
والعبقرى إنك تعرف تختار تحط أيه وتشيل أيه
عشان الصندوق ما يتكسرش
أو يتقل لدرجة أنك ما تعرف تشيله
وتخسر كل حاجة

-----------------
النهايات المأساوية بتنجح أكتر
وبتفضل فى الذاكرة
أطول

(محمد صادق )