الجمعة، 6 يونيو 2014

البيت الأندلسى


إن البيوت الخالية تموت
يتيمة
(غاليليو الروخو )

--------------------
وهذه الدار لا تبقى على أحد
ولا يدوم على حال لها شأن
(أبو البقاء الرندى )

--------------------
أدركت يومها أن للبلادة جناحين
وأن كل من أستولى على منصب  ملأه بالأغبياء
لكى تسهل عليه الهيمنة والسيطرة والنهب

--------------------
يابن ادم تخاف ممن؟
السماء صتفية والدنيا هانية 
والمخطوطة سُرقت من عهد نوح

------------------
ولكنها فى النهاية خيارات فردية
أمام تراجيديا الحياة

------------------
الذاكرة مثل النجوم حينما ينفذ أقها وصبرها
تتعب ثم تموت ثم تتبعثر هاربة فى السماء
فى شكل رماد مضئ يتخلى العقل عن أخر
حقوقه طواعية ويدخل فى مدارات شبيهه بالنهايات القاسية

---------------------
حبيبتى
الزمن لم يكن رحيما معنا
قلت لى لا تركب رأسك ولكنى ركبته
لا تكن عنيدا فكنت مجنونا
لا تحارب فى الفراغ
فحملت البندية
وأطلقت الرصاصات المتبقية على أرض
كنت فيها ولم تكن لى 

-------------------------
العمر يعذبنا عندما نتذكره وتخدعنا الحواس 
كلها عندما نطلبها
 لننسها قليلا ريثما يهزنا ملاك الخوف ولتأتِ
الأشياء وفق إرادتها وفى وقتها 
نحن لا نصنع الحياة التى نشتهى فقط
الحياة أيضا تصنعنا مثلما تريد

------------------
أندثر اليوم كل شئ أو يكاد وحل المحو المبكر
على ذاكرتنا وحاصرنا وأستقر الخوف فينا بدل الحب
والقتل بدل السماحة
الغفلة بدل النباهة
الطغيان بدل الرشد
القشرة بدل اللب
والدين بدل العقل

-----------------
الأشياء عندما يدخلها مرض اليأس
تفقد طعمها وتخون بسرعة ذويها

----------------
أذان الفجر يحرك في أشياء غريبة 
يأتى من عمق سحيق بذكر أيام مضت تاركة آثارها على وجوه
الناس وأشواقهم  الدفينة فى صوته
حنين غريب كلما سمعته شعرت بدخوله
فى الأعماق أحيانا كالدفء اللذيذ

----------------------
سبحان الله وكأن هناك نظاما يصنع المساحات الخفية
التى تلتقى  فيها القلوب

--------------------
أنا لا أحب التليفزيون كثيرا
أشعر أنه مضيعة للوقت أو كذبة جميلة تجعل من الوهم
حقيقة لثوان أو لدقائق أو لساعات
أو لعمر ربما لست مقياسا اهذا العالم المتحول
لكن الراديو أفضل

----------------------
علمتنى مسالك الدنيا القلقة أن أثق فى عقلى
وأن أحمل الزمن محمل الجد
تخبئ لنا الأقدار ما تشاء ولكنها تمنحنا أحيانا
مسالكها بسخاء

--------------------
كانت طرقى وعرة
ولكننى وصلت حيث أشتهيت
متأخرا

--------------------
ولم أكن فى النهاية إلا رجلا يركض
وراء أكثر حواسه خطورة
وجنونا
قلبى

------------------
الأفاق ليست سعيدة أبدا
الخيبات والإنتكاسات تتخفى بين أسطر كتاباتنا
ورسائلنا وتاريخنا وإلا ماذا يعنى أن تعيش أكثر
من ثمانية قرون ولم تخلق لك أيه وسيلة
دفاع ولا أيه مناعة؟؟

----------------
كانت حربى عادلة
وكنت فيها ذرة ضائعة تنتظر يدا تضعها فى نفق
النهايات أدرك أن زمنا مات وأنتهى
ولكن كان علي أن لا أقبل بالقدر المسلط علينا
كنت أعرف أيضا أن حربي خاسرة ولكن كان علي أن
أخوضها

------------------
بكل ما أملك من قوة وأن أقاوم
حتى الموت زمنا كان قد أنتهى

-----------
هناك حروب نعرف سلفا أنها خاسرة
ومع ذلك نخوضها لا لربحها ولكن
لتأخير مهالكها قليلا

---------------
كنت أحمل السلاح وفى رأسي ذلك الشتاء القاسى
الذى سلم فيه أبو عبدالله الصغير مفاتيح غرناطة
وتركنا نموت وراءه
تعلمت بالسماع والحياة الصعبة أن القائد
العظيم هو من يموت مع رعاياه لا من يتركهم وهم
فى أمس الحاجة لا لقوته فقط
ولكن لمؤانسته وصوته وبركاته
حتى لو كانت كاذبة

---------------
الحرب هى دائما حرب المنتصر
والسلاح سلامه أيضا
فى عام 1501 أصدر الملك فرديناند وزوجته الملكة إزابيلا 
مرسوما ملكيا يقضى بضرورة تنصير المسلمين

---------------------
أول يناير 1567 م وهو اليوم الذى سقطت فيه
غرناطة واتخذته أسبانيا عيدا لها
فى عهد الملك الكاثوليكى فيليب

---------------------
من يعلن الحرب ليس هو من
يسكت مدافعها فى النهاية

------------------
ثمانية قرون ونيف وكأن شيئا لم يكن 
كل شئ عاد إلى طبيعته الأولى كما كان أو
كما يجب أن يكون وكأنك يا طارق بن زياد
ما صرخت وما فتحت وكأنك يا موسى بن نصير
ما عزلت وما توليت 
وكأنك يا عبد الرحمن الداخل ما رفعت سيفك وما دخلت
وكأنك يا عبد الرحمن الناصر ما ناورت وما أستخلفت
وكأنك يا منصور بن أبى عامر ما قتلت وما حجيت
وكأن يا محمد الصغير ما بعت وما أشتريت
كأنكم لم تكونوا كأنى لم أكن

---------------------
الأرض التى يدفن فيها جدك الأول والثانى والثالث 
والعاشر هى بالضرورة 
أرضك

---------------------
سأبنى بيتنا الأندلسى على الأرض الأخرى
وسنسكنه مع بعض 
لى يقين بذلك لا يلين أبدا
سنبنيه هنا فى هذه  الدنيا قبل الأخرة
لا أدرى فى أى مكان ولا فى أى زمان
ولكنى مطمئن للأتى

-------------------
لا أدري إذا كان للحزن طعم
ولكنى شعرت به مالحا

-----------
توجد دائما فى حياة الإنسان لحظة غريبة
لا يعرف كيف يفسرها ولا يدرك سرها أبدا
لكنها تصنع كل شئ فى حياته القادمة

------------------
الدنيا التى لاقتنا على كتاب
جمعتنا على كتاب
وجعلتنا نعشق الدنيا
أيضا على كتاب

-----------------
ألم تقل مخطوطة العاشقين ونجوم الآفلين إن لكل
حب نجمة ترعاه؟ سأكون نجمتك التى لا تغيب
وإن الحبيب للحبيب غطائ؟ سأكون غطاءك فى
الأيام القاسية والصعبة
وإن الحبيب للحبيب مسافة؟
 سأكون عمرى مسافتك بين القلب ولسانك

--------------------
لم يكن مهما
ماذا يساوى العفش والمال عندما تترك نفسك وراءك؟
لا شئ أبدا

------------------
لماذا لا يرممون هذا الشق الخطير مثلما تفعل 
أنت الآن؟
ستسقط هذه البناية الضخمة والجميلة يوما ما على رؤسهم 
الخشنة قبل أن تسقط على غيرهم
أخط دارى وأشطح بعيد؟ هكذا يقولون يا عمى مراد
هذا الشق موجود فى دواخلهم
عليهم أن يشفوا منه أولا حتى يدركوا ما يجب
عليهم فعله على البناية

-----------------
هذا البيت الذى تريدون بيعه
قاوم كل الغزاه وظل واقفا
ويقاوم اليوم قتله من نوع جديد

------------------------
البيت يا أبنى ليس قبرا صامتا
وليس مساهة خالية من الأحاسيس
ولكنه حياة مستمرة

-------------------
أعرف وأرى
البلاد كلها تعرت ولم تعد قادرة حتى على حماية نفسها
لم تعد معتقلا للحرية
لقد ظن النازحون نحونا منذ أكثر من أربعين سنة فى أمان مطلق
يقودهم وهم ثورة المليون ونصف شهيد
الذى لم يبق منه الشئ الكثير

---------------------
الموساد وحدها لا تستطيع فى كل جرائمها
كانت أذرعتها المساعدة وطنية بإمتياز

----------------------
الشعب الذى يرمى الزبالة
يشبه حكومته فى كل شئ
تربيتها الكريمة ومنجزها العظيم
بعد نصف قرن من الأستقلال

-----------------
نظرة الإنسان قصيرة وحكمته فى هذه الدنيا قليلة
عندما ينتصر كثيرا ما يتحول إلى طاعن ويمارس
ما مورس ضده عندما كان ضعيفا بدل أن يكون جكيما
وكبيرا ومتسامحا مع الأخرين من الضعفاء لأنهم فى 
النهاية منه على الأقل فى جانبهم الإنسانى
يتحول فجأة إلى فرعون صغير

------------------
الصدفة تصنع الأقدار
أحيانا

-----------------
حكمة الذئب المعروفة :
اللى تتكلمه أجريه يا وليدي

----------------
ولو
فى النهاية إذا كنا نتفرد فى الحياة نحن نتساوى
أمام الموت لا يهم فيفعل الناس ما تمليه عليهم
دواخلهم فهم الأهم ولكن الجبن إرث سئ

-------------------
هناك نوع من الناس ليسوا فى حاجة
إلى أن يرفعوا أصواتهم لكى نصدقهم أو نأخذهم مأخذ الجد
نظراتهم الطيبة والصافية تكفى

-----------------
لو تعرف يا سيدى
ما تستطيع أمأة أن تفعله فينا ؟
وجودى إلى اليوم حيا يعود لها
فقد عشت معلقا على حلم أن تأتى هى أو أذهب 
أنا نحوها فى أيه أرض أخرى أكثر رحمة

-----------------
حاول أن تظل صغيرا
ولا تتركهم ينتبهون لذكائك

-------------------
فى ميثاق الشرف الذى تعلمته فى جبل البشرات
يا سيدى هو أن لا تترك من معه عرضه للموت وتكتفى
بإنقاذ نفسك

---------------------
هناك من تخلقهم الأقدار خارج الإنشغالات
وهناك من تصنعهم على حوافها الجانبية
تهيئهم لشئ يجهلونه 
ثم هناك من تورطهم فى الشئ حتى الموت

---------------
القتل جريمة
لا يوجد قتل رحيم

--------------
البلاد منذ البداية  سلكت الطريق الغلط
لا تبنى حضارة بناس غير حضاريين

-----------------
وكأن كل الزمن الذى مضى لم يغير في
شيئا 
رسخ قناعاتى بأكثر فى البشر 
كنت على يقين أنى إذا لم أكن صائبا
فى الكل فأنا لم أكن على خطأ أبدا

---------------
أنا أدرك جيدا أن الذين يبيعون الرمل 
والحديد والأآثار لن يضيرهم فى شئ أن يبيعوا
مخطوطة عمرها حوالى خمسة قرون

------------------------
كلما تعلق الأمر بالتاريخ فى هذه البلاد
مال الناس إما نحو الكذب أو الكتمان
لا يوجد شئ ثالث

------------------
أنت تعرف جيدا
أن التاريخ يكتبه المنتصرون

----------------
الله غالب
مليح هكذا
أخسر وفارق

------------------
أحذر من الصدفة 
فهى أحيانا قاتلة

----------------
خفف من حماسك لمن تحب أو تكره
حتى تكون الخيبة وأهتزاز يقينك أقل وقعا

--------------
الحرب مثل المرض عندما يصاب المرء بها
يحتاج إلى زمن من الهدنة مع الذات لكى يستطيع أن يفكر بعقله

-------------------
فى هذه البلاد شئ يلفه التناقض بين ما يأمره
الدين وما تتحكم فيه العادات
يقف الدين قوة ردعية ثانوية بالقياس
لقوة التقاليد القوية والمؤثرة
فى الناس وفى حياتهم

-------------------
الحب أيضا فوق الأصول الأولى التى نفترضها
دائما هى ما يقود حياتنا وأشواقنا

---------------------
الدرس الأول فى المعارك البحرية
يًحفظ جيدا لهذا يجب أن يكون قاسيا

--------------
إن الثقة الزائدة واليقين الصارم مقتلان مدمران
هذا ما يحدث دائما
يصيبنا العمى أحيانا فلا نرى فى غنى الدنيا
بكاملها إلا ظلالنا الصغيرة

---------------
تتحدث عن الغباوة
متى كانت الحروب ذكاء؟
أخطرها الحروب التى يتخفى الدين أو شبيهه وراءها
وهى مجرد لعبة لا تتعدى عتبة من يحكم؟
من يسير؟
ومن بستفيد؟ كل حرب مهما كانت عادلة تتبطن فى
فى عمقها قدرا معينا من العجز عن التفكير

-----------------
للأسف نحتاج دوما إلى إنكسار عظيم لنعود إلى يقيننا
الوحيد الخسارة
حتى عندما نربح نظل فى عمق خسارة لا ندركها
إلا لاحقا بعد زمن طويل

-----------------
هذه هى الحرب
لا نعرف دمارها إلا عندما تنتهى وتكون قد جرّت وراءها
جيشا من الناس نحو النهاية والإبادة
لا لشئ سوى لأن بشرا أخطأوا فى التقسيم
أو أنغلقوا على أنفسهم وأدركوا بعد زمن
أن بؤسهم الدائم كان أكبر 

------------------
بعض هذه الحروب ليست حروبا ولكن مجرد
طلقات أخيرة لإقناع النفس المنهكة أنها قاومت
ولم تستسلم

---------------------
مصائرنا كلها تكون أحيانا معلقة
على حواف الصدفة القاتلة

-------------------
كثرة الحروب تولد الملل
حتى بالنسبة للمنتصر
لأن الإنتصار والهزيمة كما ترى كلها حالات مؤقتة

-----------------
أنا سعيد أنك قرأت السر العميق الموجود
داخل أى إنتصار أو أية هزيمة
ليست المسألتان إلا تقلبات طارئة لحالة واحدة
هى إنهيار الإنسان نفسه
كقيمة منذ البداية
أتخيل أحيانا أنه كان بإمكان البشرية أن تستبدل مآسى الحروب
بشئ أخر أجمل هو نعمة العقل
لكن المسلك الذى أختطته لنفسها منذ البداية يمنعها من ذلك
وسيقودها حتما إلى فناءها الأكيد

------------------
الدولة تسمع ويمكن إرجاعها لجارة الصواب
البيت محروق ويمكنكم أن ترجعوه إلى أصله الأول
أمامكم المعالم الألمانية التى أحرقتها الحرب
العالمية الثانية كلها أعادوا بعث الحياة
فيها من جديد بما فيها البرلمان المدمر مائه بالمائة

--------------------------
أنت تعمل فى الدولة
والكلام الزائد لا يخدمها يا سليم
المافيا فى إيطاليا فى أمريكا الأربعينات
فى بلادنا الحمد لله الناس تخاف ربها
وتمشى فى الحيط

--------------------
هذا الوطن أعرفه جيدا وأحتفظ به فى قلبى
أتركوا الشهداء ينامون قليلا
لقد تعبوا فى حياتهم وفى موتهم
وطنى فى جراحات جسدى
لو تفتحونها بصدق ستجدون فى كل جرح يختبأ
تاريخ الذين مروا من هنا
لكنى مثل أجدادى تعودت على أن أستر جرحى
وأخبئ حبى لهذه الأرض فى عينى

--------------------
صاحب القوة
أعمى
سيصنعون منهم أعداء مؤكدين

----------------
أنت لم تقل إلا الحقيقة التى لن يرضى عليها
لا قومك :لأنك سلكت مسلك العاقل أمام الهزيمة
ولا أعداؤك: لأنك أخترت أن تقول الحقيقة 

-----------------------
مكسب
من أمتلك لغة آمن
شر قومها

---------------
القوة تُفرض
ولا تناقش

----------------
البيوت أيضا تموت عندما تنطفئ
روائحها

-----------------
يا معلمى : يريدونك أن لا تكون أنت
صعب لقد لبست تاريخ هذه الأرض
وشربت من مائها أنا أبنها ولحمى من تربتها
لست أعمى تجاه ما يملكون
وليت أعمى أيضا تجاه ما أرى

-------------------
البحر حبيب الغربي
حتى يتحول كلاهما إلى ملح
الأول للفراغات العميقة 
والثانى للتربة المنزلقة من بين الأكف

------------------
المدن حينما نبتعد عنها كثيرا
تنكرنا وربما تعادينا أيضا
قبل أن تضرب صفحا عنا وتنسانا

---------------------
أعرف أن الرغبة فى العودة مثل الطوفان عندما
تستيقظ لا قوة فى الدنيا تمنعها
تفشل أمامها كل الإرادات والنوايا الحسنة

-----------------------
إن أجمل نعمة أصاب بها الله هذا الشعب
هى النسيان السريع

---------------------
لا يوجد فى الدنيا أحسن من التهمة الأخلاقية
الوحيدة التى  يتمنى الكل سترها بما فى ذلك عائلة
المجنى عليه 
الجريمة الوحيدة التى لا يطالب أحد بدمها

--------------------
هل يوجد وطن خاص للمهزومين؟ أفكر أحيانا فيه
اللغة هى منفى المهزومين
لكن اللغة غير كافية لملئ قلب كان منكسرا

-----------------------
فى هذه الدنيا
عليك أن تحتاط لكل شئ

-----------------
ينسى الناس بسرعة بطشهم وأنه يمكن أن يكونوا
هم أيضا ضحية للطاحونة التى صنعوها

-----------------
أن تكتشف مدينة لا يكفى أن لا يمكن أن تنساها بسرعة
عندما تعود إلى مدينتك وتسترجع شوارعها
لكن أن تكتشف ناسا يشبهونك فيها فهذا
أجمل ما يمكن أن يحدث من صدف حتى لو كانت
حالاتنا قاسية ومؤلمة

----------------------
الخير يُورث
ولكن المؤسف هو أن الأحقاد تورث أيضا

--------------------------
الذى ينتظر أحسن
من اليائس

-------------------------
كنت أحلم بعينين
مفتوحتين

-----------------
الغريب ليس غريب الدار
ولكن غريب الوجه والحقائب

----------------------
كانت الدنيا قاسية وكل شئ
يلوح فى الأفق بشكل مخيف
لم أكن أبحث عن حروب المجد
ولكن حربى كانت في
فى أعماقى

--------------------
الأفكار لا قيمة لها
إذا لم تجد لها متنفسا فى الحياة

--------------
مراد: لا أدرى لكنى أتصور أن للمفكر دوره فى مجتمع ينتظر
منه فكره أولا
كارلوس: كلا الفكر لا يُطعم ولا يُلبس يا عزيزى
مراد: لا يطعم نعم لكنه ينور الناس ويخرجهم من القبور
والظلمات 
كارلوس: ويمكن أن يتحول هو أيضا إلى قبر ينام فيه
الناس بإطمئنان
الفكر عندما يطمئن لذاته يموت
يجب أن يتحول إلى بارود وإلا لن يؤثر فى أى شئ

-------------------
هناك خيانات يسكت عنها التاريخ
لأنها تحرجه وعندما يتذكرها يكون كل شئ قد رُتب
ولفته أستحالة التغيير

-----------------
أذهب ربما منحنا الله فرصة أخرى أفضل
الجبال وحدها لا تلتقى

(واسينى الأعرج)