الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

سرور


لا تظلموا الموتي وإن طال المدي
إني أخاف علكموا أن تلتقوا
يرتجي الناس أن يقوم إمام
ناطق في الكتيبة الخرساء
(أبوالعلاء المعري )

---------------
عرفت أنه قدرى إنه بالضبط نفس الشعور الذى
وجدته بعدها وأنا ألقي أول نظرة علي شُهدى
ابني بعد ولادته في موسكوا
شعور الحب
الفرحة وشعور الرغبة في أحتضانه والبكاء من أجله
شعور بفداحة المسئولية التى تدرك أنها ألقيت 
علي كتفك وتدرك كذلك أنه خلاص لم يعد بوسعك
التنصل منها

-----------------
وما سُمي أنسان إلا لنسيه
ولا القلب إلا أنه يتقلب
سبحانك يارب

--------------
الذكرى باب الأحزان القديمة التى لا يطويها
النسيان

---------------
قد أن يا كيخوت للقلب الجريح أن يستريح
فأحفر هنا قبرا ونم
وأنقش علي الصخر الأصم
يانابشا قبري حنانك
هاهنا قلب ينام
لا فرق من عام وألف عام
هذى العظام حصاد أيامي
فرفقا بالعظام

----------------
كله للنسيان كله للزهايمر
إلا أن هناك من الماضي مايبقي شوكه في الحلق
لا تستطيع نسيانه
ولا يسمح لك الأخرون بتجاوزه

-----------------
وإنك تنسي كل شئ
ولا تنسي البدايات

-----------------
مشيناها خُطي كُتبت
علينا

---------------
ولكن السعادة لا تدوم
علي رأي الست
ياريت يدوم للقلب صفاه
لكن تجربة الحياة تؤكد أنه مستحيل

------------------
تكشف الهزيمة عن أقبح مافي النفوس حينا
وعن أطيب مافيها حينا أخر
وتجلي بيقين أنه ليس هناك شخص أو شئ
يمكن الأطمئنان إليه

----------------
المرء لا يتذكر ماحدث
المرء يتذكر ما تصور أنه حدث

---------------
صدق أستاذ الأجيال (نجيب محفوظ) حين قال:
لا يستطيع تدمير الإنسان مثل نفسه

--------------
المشكلة الأزلية أننا نتذكر الماضي ونحن نعلم ما سيحدث
بعد ذلك لتختلط الذاكرة بإنطباعاتنا الحالية
ويختلط الذاتي بالموضوعي
الوهم بالحقيقة
والمهلبية بالمكسرات

-------------
لا يعجبني الغباء
بقدر ما يعجبني الإصرار عليه

----------------
نوع من البشر تشعر أن الله خلقه من طين
نعم لكنه لم ينفخ فيه من روحه

---------------
وإذا أبتلي إبراهيم ربه بكلمات
الكلمات أبتلاء
الفهم أبتلاء
هل كانت اللعنه التى أصابت هاملت ودون كيخوته
والسيد المسيح وإبراهيم عليه السلام شيئا غير هذا
الإدراك الذى لا يرحم

-------------
يضحك سائق التاكسي فأبتسم له كالعادة البسطاء
هم الذين ينصفونني في هذا البلد
رحمتك يا رب

-----------------
وزهدني في الخلق معرفتى بهم
وعلمي بأن العالمين هباء
(أبو العلاء المعري)

---------------
المشكلة أن الحقائق أوضح من أن تحاول
الإلتفاف في حولها
المشكلة أن الشمس لا تحتاج لبرهان
والمشكلة أن شهر يناير دائما بارد
ماتكون لذه الخلق دون إبتكار

--------------------
كيف يصح في الإذهان شئ إذا أحتاج
النهار إلي دليل

---------------
هو لم يمت بطلا ولكن مات كالفرسان
بحثا عن بطولة

----------------
هذا الملف سيقتلني غما
قبل أن أنتهي منه

-------------
أين ذهبت بهجة الأيام القديمة؟
يقولون أن البهجة تزول وتحل محلها الحكمة 
لكن أين هي الحكمة
يقول المغفور له عبدالحليم نقلا عن الأبنودي :
أديكي عمري بحاله يا بوي وإديني أنتِ الفرحة يا عين
وأجدني أتساءل كلما سمعت تلك الأغنية
ماجدوي الفرحة إذا كان العمر قد أنقضي

-----------------
عام 74 في حد ذاته مثير للتأمل
أنه العام الذي تبدأ فيه مرحلة المسخرة السياسية
برعاية السادات الرئيس المؤمن والتي تأبي 
أن تنتهي حتى الآن

------------------
هل هو أينشتين الذى قال إن الغبي هو من يقوم
بنفس الفعل في نفس الظروف وينتظر نتائج مختلفة ؟

------------------
عام 69 يقول: ستأخذ المؤامرة شكلا أخر
اليهود والماسون لن يتركونا في حالنا ربما نفوز
في جولة أو أخرى لكن أبصق علي ذقني
لو لم نجدهم جالسين هنا بيننا عما قريب

------------------
يقدم سرور تحليلا سياسيا مدهشا للوضع
فيقول عن عبدالناصر : مغفل وسيدسون له من سيقتله
غفله عما قريب والأدهي أنهم سيأتون بعده بمن سيجعلنا
نترحم عليه

------------------
أواه من عُزلة كالسجن مغلقة
علي جراح وألام وأزراء
ماهذه الجثث الملقاه في سرر
أنصاف موتي علي أنصاف أحياء
(صالح جودت )

-----------------
ليرحم الله القلوب التى لم تدرك
الطمأنينة بعد

---------------
الموهبة مثل الجريمة يستحيل إخفاؤها
أنت موهوب يا دكتور فيك لسعة فنانين ظاهرة
لأي عين ولولا الجو الفني الموبوء الذي نعيشه
لكنت أستطعت الحصول علي فرصتك دون شك

-----------------
هي ليلة
وفراقها صبح

---------------
يرتجي الناس أن يقوم إمام ناطق الكتيبة الخرساء
كذب الظن لا إمام سوي العقل 
مشيرا في صبحه والمساء 
(المعري)

------------------
الجميع يتصور أن أبا العلاء المعري مجرد شاعر قال
كلمته ومضي
هراء أبو العلاء المعري كان مبشرا برساله كونيه يورثها
لأنصاره ومريديه في حياته وبعد مماته
رسالة يضرب لإنجازها موعدا مقداره ألف عام
وما أشعاره سوي شفرة سرية للتواصل بين أفراد هؤلاء
المريدين الذين يجعل لهم أسم الكتيبة الخرساء
أنها الكتيبة التى تضم بين أفرادها سيدنا الحسين 
ودون كيخوته وهاملت وغيرهم من الواقعين في وجه المرتزقة
وفي وجه طواحين الهواء ولعلك تندهش لذلك
السيد المسيح الذي سيظهر في أخر الزمان
ليدفع لواء الحق والعدل

-------------------
في بلاد يُسبح فيها الشعب بأسم الحاكم الإله
وتتفشي فيها الأمية بدرجة مفزعة ويتواري
فيها صوت العقل لحساب التخلف  والجهل
والمحسوبية كان لابد أن يحدث كل ذلك
لنجيب سرور

-------------------
كيف أرجي من زماني زيادة
وقد حذفت الأصلي حذف الزوائد
(المعري)

--------------
الله يسكن في التفاصيل
(ماري ديبوس)

--------------
عمل حاجات معجزة وحاجات كتير خابت
وإن كان جرح قلبنا 
كل الجراح طابت
(أحمد فؤاد نجم)

---------------
عندما يتذكر المرء تلك الفترة يشعر بشئ من الحنين
للحقبة الناصرية التي كانت تسعي لتوفير الإحتياجات الرئيسية
للمجتمع وربما كانت خطيئة عبدالناصر الوحيدة والتى 
كانت السبب في كل  أخطائه بعد ذلك هي الأستبداد
بالرأي وعدم تفعيل جو من الديمقراطية التى تتيح
رؤية الواقع بوضوح والأرتقاء به

------------------
المؤسف أننا بعد كل هذه السنوات لا نزال بين
قبضة تيارين لا ثالث لهما
تيار الإسلام السياسي أو الإخوان المسلمين
وتيار السلطة أيا كان أسمه ولا عزاء للقوي المدنية الحقيقية

-------------------
هذا هو المختصر المفيد لعلاقتى بالمجتمع بالقوالب
الثابتة التى تريد أن تكسرها فيحالفك التوفيق حينا
أو يخيب في أحيان أخري كثيرة
أنه هو المختصر المفيد لعلاقتي أو علاقة أي شخص
 مختلف بالأخرين 
هل هو سارتر من قال الجحيم هم الأخرون؟

-----------------
لعبة الأقدار التى لا تكف عن خلق المصادفات
أفكر في أن الحياة التى قال عنها يوسف بك وهبي
إنها ليست سوي مسرح كبير

---------------
لهم حيل في حروبهم ما أهتدت لها جديس
ولا ساست بها الملك جرهم
(المعري)

------------------
الإيمان بالحقيقة
هو الجنون ذاته

---------------
أن الإنسان علي حد تعبير سلامة موسي
هو أصل كل المعجزات

----------------
الأختيار لازم يكون قبل التجربة مش بعدها
لازم الإنسان يكون شريف أولا
ويصمم علي أنت يعيش شريف مهما كانت التجارب
التى يتعرض لها
إنما لو كان مستني التجربة عشان يختار يبقي
لسه بيشاور عقله يبقي لسه مبقاش شريف
تبقي خيانة مؤجلة

-------------------
هاملت ودون كيخوته ماعرفوش يقبلوا بالمساومة
فيه ناس طبعا كدا مابتعرفش تساوم
ولا بتعرف الحل السلمي

----------------
مافيش حاجة في الدنيا
بترد الخيانة

-------------
لما الحب يبتدي يموت مافيش قوة في العالم
تقدر تنقذه ابتدا يموت يعني أنتهي
يعني ملفيش فايدة
يعني الأيام تفقد معناها وتصبح مجرد إنتظار للجنازة
وساعتها يبقي إكرام الحب دفنه

----------------
أنا عارف إن ده عيبي
الشهامة والفروسية
طبع الفلاح اللي هيفضل طول عمره فلاح

----------------
وأنا بقول وجدتها
زي أرشميدس

---------------
يقول توفيق الحكيم في روايته يوميات نائب في الأرياف
صاحب الحياة الهانئة لايدونها
بل يحياها

------------
ثم كان الإضطرار للعودة
ويا وطنى لقيتك بعد يأس
كما يقول شوقي

----------------
الحقيقة التاريخية بتقول إن عمر الحب مادخل
معركة ضد القرش وأنتصر
ياخسارة الحب لما ينزل السوق الخرة
ولا السوق السودا


( طلال فيصل )