الاثنين، 9 مارس، 2015

شوق الدرويش


  ما الحقيقة إلا مانتذكره
ذكرياتنا هي الواقع

-------------
فرق بين أيام الخدمة تلك وأيام السُخرة
هذه الشوارع فقدت لونها وخبا فيها البريق
ظلم بظلم  
لكن روحا كئيبة كانت تحلق فوق العاملين الأن
لعلهم ألفوا الظلم القديم لكنهم اليوم علي بوابة
ظلم جديد لا يدرون مايكون أمرهم فيه

----------------
لكنه عرف أن الحزن حزنه
أدرك كم هو وحيد في هذا العالم
ربما هناك باكون لكنه حزين
ربما هناك أخرون لكنه وحيد

-----------------
يوم بألف عام 
فيه أعاد حساب مامر به من دهره
تذوق سعادته الماضية
توجع من أحزان ما ظنها موجوده
ثم خلص إلي حقيقة عاش بها ولها
سينتقم

----------------
العاشق في ذمة العاقل

--------------
مربكة تماما كالحياة
موجعة مثلها
ولا آمان لها كالنهر
يلفها ثوب من نور الشمس

----------------
ما أقسى الأمل حين تنتظر
مالا تأمن

-------------
بخيت :أى حياة تلك التى أعيشها وأما مُثقل بدينك؟
حواء: لست مدينا ليّ
بخيت: مدين أنا بما عرفته معك من سعادة

--------------
يا ولدى الإيمان في قلبك
لكنك تنكره

--------------
قال رب العزة: لا خير في كثير من نجواهم.
يا ولدى إنما البشر شر فأتقهم ما أستطعت

---------------
لكن كيف يقبل الدرويش ترك حلقة الذكر
أنه فيها يتوحد مع الله
يذوب في المطلق فيكون وجوده حقيقة
يرتفع من عالم الأشباح والصور
إلي مدارج الجوهر الفرد

------------------
في دفترها قرأ: لا تحب بعنف لأنك ستتألم بعنف
لا تحب كي تخرج سالما لا لك ولا عليك

---------------
 لا غفر الله لك
أنت قاتل لا رأفة بقاتل تخضبه الدماء
الدماء لا يسكنها إلا دم
ليس لقاتل توبة
من يخرق أمان الله للنفس ليس له إلا العذاب

----------------
أن صدق العبد به علمه ورفع عنه الحجب
يا حسن كن فردا منزوعا عن ذاته تتحقق
بجوهر المعرفة

--------------
يا حسن طريق الجنة التسليم
سيزرع الله في قلبك النور فلا تكذبه
إن قال الله فلا تقل لا

----------------
أين عدلك يا رب

------------
يا عبد قد رأيتني في كل قلب فدل كل قلب علي
ولا علي ذكري لأخاطبه أنا فيهتدي
ولا تدله إلا عليّ
فإنك إن لم تدله علي دللته علي التيهفتاه عني
وطلبتك به ( أبوعبدالله النفري)

--------------
ها الترك مسلمون ؟
منهم خليفة الله سلطان المسلمين
لكن المسلم بعمله لا بصفته يعملون عمل الكفار 

--------------
عجيب أمرك يا رفقي القديم
روحك تريد شيئا وقلبك يستكين لشئ

---------------
حين يرضي الرب عنك
يمنحك حرية

------------
في العالم سيكون لكم ضيق
ولكن ثقوا أنا قد غلبت العالم
(أنجيل يوحنا)

---------------
صحراء تسكن الروح
أبد من الرمل والحجر حكيمة رأت كل شئ
فماذا يدهشها

------------
الحزن ككل شئ يذبل
يبدو في فورانه جامحا  لا نهاية له
يعربد في النفس ويصيب كل الحياة بالمرارة
لكنه يخفت رويدا رويدا
حتى لا يبقي منه إلا دبيب خافت في الجون

---------------
لماذا كتب الرب علي الإنسان الغربة ؟

--------------
المزروع علي الأماكن المحجرة هو الذى يسمع
الكلمة وحالا يقبلها بفرح
(أنجيل متي)

--------------
لا تحزنك الأيام التى تمر من عمرك
فإنما هو وجع أنقضي وخلاص أقترب

-------------
ضيق وشدة أصاباني
أما وصاياك فهي لذاتي
(سفر المزامير)

--------------
أم درمان 
ليست كسواكن ولا هي كالخرطوم ولا تشبه الأبيض
هي مدينة عجيبة تبدو كمسافر سيترحل
فجأة

--------------
بخيت: لدي سؤال واحد - تنظر إليه بعينيها الحزينتين
من ساعتها وهو يعشق الحزن
يسألها: من أيه بلاد تسكنها الملائكة أنتِ؟

-------------
حواء: لا تجهد نفسك بفعل المستحيل لا شئ يسعدني
ولا أقدر أن أكافئ فعلك المستحيل بقليل من الممكن
بخيت: لا يهمني

--------------------
الحب أقوي المبادئ

-----------------
يقول بخيت : لماذا يتزوج الرجل أمرأة لا يحبها؟
تنظر إليه ثيودورا وتقول : أنت تقول هذا؟
يقول في فخر طبعا
الحب هو كل ما نملك 
من طلب الله وجده في الحب
من طلب السعادة وجدها في الحب
من طلب الثراء وجده في الحب
صم يضيف علي مضض .. ومن الشقاء وجده في الحب

--------------
لا أعرف ما أهديك مقابل هذه الهدية الجميلة
يقول في حرارة : فقط كوني بخير تلك أجمل الهدايا

---------------
أنا أظنك مثلي قتيل
ما تحمله داخلك

------------------
مخادع هو الحنين وعبثي للمهاجر
لا يجني منه إلا تمزق لحمه

-------------
مهما عرف الإنسان من تجارب فإن فراق الأحبه
يظل هو الأكثر وجعا
الله خلقنا لنركن للجماعة هذا ما جعلنيه الله
(الحسن)

---------------
الجماعة شر
والناس ضرر
هو فقط من نحب ليس العالم ىإلا من نحبهم إن فارقناهم
فارقنا العالم
(بخيت)

------------------
ما أضعف ابن أدم
كلما تداركته ألطاف الله الخفيه للمعالي
ناداه قلبه إلي الدنيا وزخرفها

------------------
أسئلتك تزيد الوجع يا بخيت
أنا لا أحس بأي وجع هل أنتِ موجوعة يا حوراء
أنظر إليّ يا بخيت هاتان عينا رجل يتألم
 
 
( حمور زيادة )