الجمعة، 28 أغسطس 2015

منافي الرب


حزن أبي لما قررت السفر وقال لي: أول ما تسافر تسافر
للرزق؟ السفر للأرزاق يطول يا ولدى ولا يعرف الإنسان 
متي  يعود منه إلي بيته وناسه 
لكنه فرح أيضا وقال لي: الرجال هم من يسعون وراء
أرزاقهم وأنت رجل

-------------------
الحي ذاهب إلي الموت
والميت يحيا

--------------
عندما جاء الإنجليز إلي مصر ورأوا حجم الخيرات
المبارك فيها قالوا هذه البلاد التي تستعمر بحق
فعملوا فيها أعمالا لا يعملها المغادرون وإنما
المخلدون فيها وكان من بين ما عملوا شريطا
للسكة الحديد يصل ما بين أسيوط والخارجة
في صحراء غرب مصر القاحلة حيث رأوا في 
هذه الصحراء مالم يستطيع أهلها أن يروه
رأوا جبالا من فوسفات وهضاب منجنيز وحديد
ومعادن أخري ورأوا أنه لا يمكن الإستفادة بكل
هذه الكنوز لو لم هناك طريقة سريعة لتصريف 
الإنتاج إلي مصانعهم في بلاد الأنجليز وتكسب أنجلترا الأموال الكثيرة
فتصنع مزيدا من البنادق ومدافع الأساطيل البحرية ووتنشئ
جيوشا جديدة لتستولي علب بلاد أخري وعبادا أخرين
 وتعمل أمبراطورية لا تغيب عنها الشمس

-----------------
العيال نعمة
المحافظة عليها تكون بتقوي الله

--------------
مهما غربلت الشعير
ما يصير قمحا

--------------
السعادة هي جماع المتع المنثورة في كل تفاصيل
حياتنا حتى أسوأ تفصيلة تحمل متعة ما لكننا في بحثنا المحموم 
عن السعادة كتلة واحدة مكتملة وواضحة ندهس هذه المتع
ولا نجد السعادة أبدا 
السعادة لن تأتي أبدا كتلة واحدة مكتملة وواضحة

--------------
الجيوش لا تبني البيوت وإنما تنصب معسكرات 
من مباني هشة حقيرة تتركها ببساطة عند الرحيل
المعسكرات دائما أضعف من أن تبقي في مواجهه الزمن

----------------
أكثر ناس يحتاجون زرع أشجار علي الطريق
هم المسافرون وهم أناس لا يفكرون
في زراعتها

--------------
البدو تجري الخيانة في
دمائهم

--------------
ماتوجد بصيرة القلب
إلا بعد بصر العين

-----------
عرفت شيئا غير كل ما يقول الناس
عرفت أن الإستسلام لأقدارك يجلب الراحة لنفسك
لما تعترف بضعفك وتتوقف عن المراوغة
لترتاح

--------------
نحن نواصل ما تبقي لنا من حياة بسبب لحظات
من دهشة يمنحها الرب لنا
ويوم أن تمتنع عنا الدهشة تماما سنموت

---------------
لا نبحث عن ونس الله إلا عندما تتعبنا الوحدة في الدنيا
ماذا عملت معك الدنيا يا مقدس؟
كنت نسيت ما فعلته الدنيا معي يا راعي الغنم
لماذا ذكرتني يا بدوي؟

-----------------
إنهم أحتلوا بلادنا منذ زمن طويل والمحتل يتكلم
دائما بلسان القوة ويعشق السطوة وفرض
الإرادة 
من الذى أحتل بلادنا يا أبي؟
المسلمون يا بني
المسلمون هم الغزاة المحتلون صحيح هم لم يكرهوننا
مثل أي غاز سابق لكنهم أحبوا السطوة
وفرض الإرادة 
من أخبرك بهذا يا أبي؟
السفر
البلاد كتب ضخمة ومعاملة الناس أعظم دروس

--------------
أنت تنظر يا فهيم إلي الصورة طول عمرك
وما فهمت شيئا أنا نظرت إليها مرة واحدة
وفهمت كل شئ
هاهو المسيح نفسه يا فهيم يرفع وجهه
إلي السماء وينادي أحدا فيها
من هذا الأحد إن لم يكن الله الكبير؟

--------------
هذه الأرض القاسية التي لا تعطيك شيئا إلا وتأخذ
مقابله جزءا من عمرك معجون بالآلام

---------------
وأنت يارب في الأعالي تضع النساء
في طريقنا والحب في أرواحنا

-------------
من لم تتلوث يده بدماء الأبرار خسر 
ومن أجري أنهارا من دمائهم ربح
أي حكمة هذه التي يريد الرب أن يعلمنا لنا؟

---------------
بعد كل هذا العمر
بعد مائة عام أو يزيد أقول لك بمنتهي الأخلاص
لن يتطهر الماء أبدا من القذارة إذا أصابته 
وستحوله النار ممزوجا بدنسه إلي بخار
ينتهي إلي عدم

----------------
في صخب الناس وهوس دنياهم يضيع صوت الروح
أحبال الحناجر لها الغلبة والألسنة تتكلم بكل
ما يؤذى كينونة الأجساد
في حين أن الروح تتكلم بالحق للحقيقة
من أجل صالح هذه الأجساد والصحراء
هذه المافي الساكنة بيئة صالحة لسماع صوت الروح
الصوت الخفيض الهامس كصوت ملاك

-------------------
الكافر لا يعلم أن ما يقدمه الله لنا أكبر
وأقيم بكثير مما يأخذه منا

--------------
القبر منبع الذكري والدفن حياة
يبقي الإنسان حيا في ذاكرة الأحياء بكامل هيئته
وصورته طالما هو مدفون في قبر

-------------
أسمع كلامي جيدا كلام المغادرين دائما ثمين وصادق
حافظ علي أمرأة تحبك حتي لا تلقي بنفسك
في منافي الرب
بكير: منافي الرب؟ وما منافي الرب؟
حجيزي: الحزن يا بكير

-------------
الحكاية التي لا تجري في بلدك يمكن أن تقول عنها
أنها غير حقيقية لكن الدنيا كبيرة والناس
يملأون الأرض والحكاية التى لا تجري تفاصيلها
في بلدك تجري حتما في بلد أخر
الحكايات دائما تكون حقيقية

---------------
لا يبتهج الذاهبون إلي الموت
وهم يعلمون

-------------
ومن قال إن السعادة في الذرية؟
من قال هذا أبلة لا يفهم
السعادة أمرأة تحبك وتحبها

-------------
المشاكل الكبري تلك التي تجعل الإنسان من الممكن
أن يجن أو يقتل نفسه حلها في الإستسلام
لا تفكر كثيرا وإنما حاول أن تهدئ من دقات قلبك ونم

-----------------
كيف يتحرك الزمن إلي الأمام إذا قال أحدنا
كل شئ في لحظة واحدة
العالم أيها الشيخ يعيش من أجل أن يُكمل الأب 
كلماته وحينما تكتمل ستقوم المحاكمة
وتنصب أدوات الدنيوية وسيأتيك المغزي فتُعزي

---------------
الغريزة تحكم الجميع
عاقل أو غير عاقل

------------
يحيون بقلوب مقفلة ويؤلهون تقاليدهم
ويحطمون الجمال 
يخترعون قيما قاسية كأنهم يحبون تعذيب أنفسهم
ما أردت من الإنسان تقديس ما يفقده بهجته أو ما يمنع
خلوده
الأب الذى أرسلني قال لي هذا وقال إن مسرته
في أنت يصير الإنسان ربا
لا عبدا
الأب أرسلني لأعلم هذه الحكمة ولأكرر
بأن المجد لله في الأعالي حينما يصنع الإنسان
مجده في ملكوته

-------------------
الإنسان منا لن يلقي بنفسه في منافي الرب
البعيدة لو أحبته أمرأه

--------------
النصارى بشر والمسلمون بشر
لا يملأ النصاري الأرض ولا المسلمون
البشر هم من يملأون الأرض
طوبي للإنسان علي الأرض
والمجد للأب في السموات

---------------
عندما عمل أدم خطيئته أخرجه من المرح إلي الشقاء
لكن أخرج معه المرح الطاغي ليصنعا بهجتهما في
بؤس الدنيا 
بهجة الإنسان وسعادته هي المقصد الإلهي
لكن الإنسان يترك بصائره الحكيمة ويقيد نفسه
بأغلال حاكمها لنفسه بأسم الأب

--------------
أرفض عوزك بقناعتك
تكتفي بذاتك

------------
الحياة ليست أن تعيش
أولاد الأفاعي يملأون الأرض يعيشون ولا يحيون
الحياة أيها الشيخ لا ينالها إلا من يعيش كإنسان

--------------
مخلوق أيها الإنسان لتحاور الأب
وتصنع مشيئتك لا أنت ملاك ولا أنت شيطان
كمالك بنقصك وفي نقصك أكتمالك


---------------
ما أشقاك أيها الإنسان
تحّرم الزهور وتحل الدم

----------
وقلبك ضاق أيها الحزين



(أشرف الخمايسي)